عضو في الفريق الايراني : المفاوضون كانوا ياخذون احتمال التجسس بعين الاعتبار

طهران - 11 حزيران - يونيو - ارنا - قال عضو في الفريق النووي الايراني المفاوض : بغض النظر عن الاخبار الاخيرة المنشورة حول فيروس كمبيوتري فان المفاوضين الايرانيين كانوا ياخذون دوما بنظر الاعتبار احتمال التنصت والتجسس علي المفاوضات .

وكانت تقارير إعلامية غربية تحدثت مؤخرا عن وجود شكوك قوية بأن تل أبيب تجسست علي محادثات سويسرا النووية من خلال فيروس إلكتروني متطور زرعته في أجهزة الحاسوب في الفنادق التي جرت فيها المفاوضات.

وكانت شركة 'كاسبرسكي' الروسية لأمن الكمبيوتر قالت أمس الأربعاء إن فيروس كمبيوتر استخدم لاختراق قاعات حيث جرت المحادثات الدولية الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني، مشيرة إلي أنها لاحظت التسلل إلي شبكة الانترنت عقب رصد الفيروس 'دوكو 2' في نظمها مطلع ربيع هذا العام، لافتة إلي أن هذا الفيروس صمم للتجسس علي نظمها التكنولوجية وأبحاثها وعملياتها الداخلية.

وأكد بيان لشركة 'كاسبرسكي' إنه تم اكتشاف ضحايا آخرين للفيروس في دول غربية وفي الشرق الأوسط وآسيا، مضيفة 'الشيء اللافت للانتباه بدرجة أكبر هو أن بعض الإصابات الجديدة بالفيروس عامي 2014 - 2015 مرتبطة بالأحداث والأماكن المتصلة بمفاوضات الدول الخمس زائد واحد مع إيران بشأن اتفاق نووي'.

وكان رضا نجفي ممثل ايران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد قال في وقت سابق ان المفاوضات لها خصوم يبذلون قصاري جهدهم لاختراقها .

واشار العضو الايراني المفاوض الي ان هذا الموضوع ليس مفاجئا بالنسبة لايران وقال : نحن طيلة المفاوضات كنا نحاول لكي تكون تفاصيلها سرية ويجب ان اقول اننا قد نجحنا في هذا المجال .

انتهي ** 1837