رضائي: للثورة الاسلامية موجة اقتصادية وثقافية فضلا عن السياسية

طهران / 12 حزيران / يونيو /ارنا- اكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي، أن الثورة الاسلامية لا تقتصر علي الموجة السياسية، بل لها موجة اقتصادية وثقافية لم تبدأ بعد.

وخلال مشاركته في ندوة 'دور ادارة الثورة الاسلامية في هندسة القوة العالمية' بطهران، بيّن رضائي أن الثورة الاسلامية خاضت صراعا مع القوي العالمية بتقديمها نموذجا سياسيا جديدا.

واضاف، أن الثورة الاسلامية وضعت الرؤيتين للثنائية القطبية السائدة آنذاك امام تحديات، حيث أن الموجة الاولي للثورة كانت سياسية ووضعت البنية السياسية للغرب والشرق علي المحك، وللمثال فان القضية الفلسطينية كانت منتهية، الا أن الثورة الاسلامية أحيتها.

ولفت الي أن الموجة السياسية وهي الاولي للثورة الاسلامية، حققت تقدما بنسبة 80 بالمائة في البلاد والمنطقة، وأن الموجة الثانية غير سياسية وهي اقتصادية وثقافية وتحسن المستوي المعيشي للشعب والتي لم تبدأ بعد.

واضاف ان الجهود بذلت في هذا الاتجاه من قبل الامام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية ولاتزال الي حد تهيئة الجو اللازم لذلك ويتعين علي المسؤولين الحكوميين والمشرعين والعلماء العمل في ظل هذا الجو.

واوضح انه وفي سبيل انطلاق الموجة الثانية يستدعي العودة الي مبادئ وقيم بدايات الثورة الاسلامية، التي ترتكز علي ثنائية الشعب والدين، منوها الي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستكون اكثر تأثيرا في الموجة الثانية من الموجة الاولي.

انتهي ** 2342