وزیر الدفاع العراقی: فتوي المرجعیة جسدت المعانی الحقیقیة للوحدة واجهضت مخططات التقسیم

طهران/ 13 حزیران / یونیو- قال وزیر الدفاع خالد العبیدی ان ” فتوي المرجعیة الدینیة الرشیدة ، ومشاركة ابطال الحشد الشعبی فی معارك التحریر ، جسدت المعان الحقیقیة ، لوحدة العراقیین واجهضت مخططات التقسیم”.

وقال العبیدی فی بیان نشرته الفرات نیوز ان ” مشاركة ابطال الحشد الشعبی ، فی معارك تحریر الاراضی من دنس الدواعش ، كانت تجسیدا حقیقا للقیم الوطنیة العلیا ولوحدة مصیر العراقیین”.

وتابع ان “” فتوي المرجعیة الدینیة الرشیدة فی النجف الاشرف، تمكنت من اجهاض جمیع المخططات العدائیة التی ترمی الي التقسیم “، لافتا الي انها ” حفظت وحدة العراقیین”.

وختم ان ” قواتنا الباسلة وحشدنا المجاهد وابناء العشائر عماد الوطن وسبیله نحو الانتصار الناجز”.

یشار الي ان ابطال الحشد الشعبی ، لبوا نداء المرجعیة الدینیة فی الجهاد الكفائی ، للدفاع عن الاراضی العراقیة بعد سقوط مدینة الموصل بید عصابات داعش الارهابیة .

وتمكن ابطال الحشد الشعبی من مساندة ابناء القوات المسلحة فی معاركهم ضد عصابات داعش الارهابیة ، وتحریر مجموعة من المناطق منها جرف النصر وتكریت ودیالي ، ومناطق محافظة صلاح الدین الاخري.

وافتت المرجعیة الدینیة فی النجف الاشرف، منذ عام بالجهاد الكفائی ، لكل شخص قادر علي حمل السلاح ، مما دفع العراقیین الي التسارع واعلان جهادهم تلبیة لنداء المرجعیة الدینیة الرشدة .

انتهي**1369