صدور قرار اممي لالغاء العقوبات سيشكل الخطوة التنفيذية الاولي عقب التوافق النووي

طهران/13حزيران/يونيو- اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني ان صدور قرار من مجلس الامن الدولي يلغي العقوبات المفروضة علي ايران سيشكل الخطوة التنفيذية الاولي عقب التوصل الي الاتفاق النووي.

واكد الرئيس روحاني خلال موتمره الصحفي اليوم السبت ان العقوبات غيرالقانونية والظالمة وغير الانسانية لم تحقق اهدافها حيث كانت تهدف الي اركاعنا بيد ان حكومة التدبير والامل قامت بادارة شوون البلاد في ظل العقوبات واستطاعت معالجة العديد من المشاكل وستعالجها.

وصرح ان صدور قرار من مجلس الامن الدولي يقضي بالغاء العقوبات المفروضة علي ايران سيشكل الخطوة التنفيذية الاولي عقب التوصل الي الاتفاق النووي.

وقال انه لايوجد هناك شيئ باسم التفتيش في البروتكل الاضافي موكدا ان ايران لن تسمح بان تتم اسرارها في متناول يدالاخرين بذريعة تنفيذ البروتكل الاضافي او اي معاهدة اخري.

وصرح ان ايران تريد من خلال تنفيذ هذا الاتفاق والبروتكول بان تثبت للعالم بان الاتهامات التي توجه ضد ايران ليست الا اتهامات فارغة ولا اساس لها من الصحة.

واكد علي ان اي قوة عظمي او 5+1 علي الاقل والقوي الغربية والشرقية الاخري لم تقر بحق ايران في تخصيب اليورانيوم علي الارضي الايرانية قبل سنين لكنه لا يشك احد اليوم في العالم حتي القوي الغربية الكبري بشان حق ايران في تخصيب اليورانيوم وبقاء ابواب منشات نطنز وحتي فردو مفتوحة.

واضاف ان القوي الغربية لم تقر قبل سنين بان ايران يمكن ان تواصل مسارها في مجال الابحاث والتطور واجهزة الطرد المركزي المتطورة حتي بادخال 'uf6' في اجهزة الطرد المركزي المتطورة للابحاث لكن الجميع اصبحوا يقرون اليوم بهذا الامر.

وصرح ان احدا لم يقر قبل سنتين بانه سيتم الغاء كافة العقوبات الظالمة التي فرضها مجلس الامن الدولي ضد ايران من خلال التوصل الي اتفاق نهائي.

وقال انني لا اتحدث حول المستقبل لكن ما حصلنا عليه اليوم يشكل انتصارا كبيرا للشعب الايراني العظيم وان هذا الانتصار يتعلق بالشعب وان هذا الشعب قد حصل علي حقوقه الكبيرة بصموده ومقاومته.

انتهي**2018 ** 1718