العبيدي: فتوي السيد السيستاني دفاع وليس جهاداً وداعش لا يواجه إلا بحرب عصابات

طهران - 13 حزيران - يونيو - ارنا - اعتبر المتحدث باسم زعيم التيار الصدري الشيخ صلاح العبيدي، السبت، أن فتوي المرجع الديني السيد علي السيستاني العام الماضي بالتطوع في صفوف الأجهزة الأمنية العراقية لمواجهة تنظيم 'داعش' بأنها فتوي 'دفاع وليس جهاداً'، فيما أكد أنه لا يمكن مواجهة تنظيم 'داعش' إلا بحرب عصابات.

وقال العبيدي خلال حديثه لبرنامج 'خفايا معلنة' الذي تبثه 'السومرية الفضائية'، إن 'الفتوي التي اصدرها السيد السيستاني كانت فتوي دفاع وليس جهاداً من الناحية الفقهية، لكن هناك البعض وقع في خطأ اعلامي بالترويج والتصريح بأنها فتوي جهاد'، مؤكداً أن 'الفتوي هي فتوي دفاع بمعني اذا تصدي البعض سقط عن الآخرين'.

وأضاف العبيدي، أن 'سرايا السلام شكلت لتعزيز الثقة بالقدرات العراقية ورد الخطر الداهم، ولم تنتظر من الحكومة تزويدها بالسلاح'، مشيراً إلي أن 'الخبراء نصحونا بتشكيل قيادة جيش ميداني يتولي قسم منها بمسك الأرض والآخر يحارب داعش لأن داعش لا يواجه الا بحرب عصابات'.

وكان الصدر دعا في (11 حزيران 2014)، الي تشكيل 'سرايا السلام' للدفاع عن المراقد والمساجد والحسينيات والكنائس بالتنسيق مع الجهات الحكومية.

انتهي ** 1837