١٥‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١:٠٨ ص
رمز الخبر: 81646533
٠ Persons
وزير العدل: المفاوضات النووية رمز لقوة ايران الدبلوماسية

قم / 15 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر وزير العدل الايراني مصطفي بورمحمدي، المفاوضات النووية رمزا لقوة الجمهورية الاسلامية الايرانية علي الصعيد الخارجي.

وقال بورمحمدي في كلمة له الاحد بمدينة قم (جنوب طهران) في ذكري الانتخابات الرئاسية الاخيرة، اليوم وبفضل الاساليب الدبلوماسية للحكومة الحادية عشرة وتوظيف الدبلوماسيين لكل الطاقات الوطنية، فان العالم يعرف ايران بانها صاحبة حضارة وثقافة وقد ايقن بان للجمهورية الاسلامية الايرانية الكثير لتقوله.

واضاف، ان قوتنا الدبلوماسية لا تقتصر علي هؤلاء الدبلوماسيين الخمسة بل هنالك توجيهات قائد الثورة الاسلامية والدعم من الشعب.

واشار وزير العدل الي التهديدات التي كانت توجه لايران بمختلف الذرائع في السابق واتهامها بالارهاب واثارة الحرب والعنف الا ان هذه المزاعم لا مكان لها اليوم علي الصعيد الدولي واصبحت اداة العدو هذه غير فاعلة.

واعتبر اثارة الخوف من الاسلام والشيعة وايران اهم داة لاعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاعوام الاخيرة واضاف، ان الاعداء كانوا قد استهدفوا الجمهورية الاسلامية الايرانية باعلام سلبي ولكن هذه الاجواء ازيلت من خلال الاستدلال والمنطق.

واكد بانه في ظل جهود الحكومة واستخدام القدرات الوطنية والعلمية في الاساليب الدبلوماسية وصل الاعداء الي هذه النتيجة وهي ان معالجة مشاكل سوريا ومحاربة داعش غير ممكنة من دون مشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف، ان اميركا تعترف اليوم صراحة بانه لا يمكن دحر داعش من دون ايران في حين كان الاتهام يوجه لنا الي ما قبل فترة باننا السبب في انتشار الارهاب، وهذا ما يعد تطورا كبيرا.

انتهي ** 2342