برلماني عراقي يؤكد أهمية تنويع مصادر التسليح وأن لا ترهن الحكومة ارادتها باميركا

طهران / 15 حزيران / يونيو /ارنا- اكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية في مجلس النواب العراقي علي جاسم المتيوتي، الأحد، علي أهمية تنويع مصادر التسليح وأن لا ترهن الحكومة العراقية إرادتها بأميركا، لافتا الي أن الأسلحة بدأت اليوم تتوالي علي العراق بعد تأخرها في الفترة السابقة.

وقال المتيوتي في حديث لـ السومرية نيوز، إن 'علي الحكومة العراقية أن لا ترهن إرادتها وإرادة الشعب العراقي في دولة معينة من حيث التسليح سواء أكانت أميركا أم غيرها'، مشيرا الي أن 'العراقيين يجب أن لا يجعلوا مصير بلدهم تحت سيطرة المنظمات الإجرامية'.

وأضاف المتيوتي أن 'الحكومة الحالية، وحتي السابقة، عمدت الي تنويع مصادر التسليح'، موضحا أن 'الحكومة العراقية والقوات الأمنية وأبناء الحشد صاروا يقطفون اليوم ثمار هذا التنويع وبدأت الأسلحة تتوالي علي العراق بعد تأخرها سابقا'.

وبين عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية أنه 'لا مناص من الإبقاء علي التعاون مع الجانب الاميركي بشأن تدريب العشائر السنية والقوات الامنية وتسليحها'، عازيا السبب الي 'الاتفاقية الاستراتيجية الموقعة معها التي تحتم علي الولايات المتحدة الإيفاء بالتزاماتها تجاه العراق'.

وكان المتيوتي أكد، في (23 أيار 2015)، وجود 'خلل كبير' في عمل التحالف الدولي في الأنبار، معتبرا أن الحكومة استوعبت الدرس وبدأت بالبحث عن مصادر أخري للتسليح.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية، في (22 أيار 2015)، أن العراق يملك 'الحق الكامل' في شراء أسلحة ومعدات عسكرية من روسيا ومن دول أخري لتلبية احتياجاته الدفاعية، فيما شددت علي أهمية أولوية البرنامج الأمريكي لتسليح العراق.

انتهي ** 2342