مقتل وإصابة العشرات من 'داعش' بقصف استهدف اجتماعاً لهم غربي الانبار

طهران / 15 حزيران / يونيو /ارنا- أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الأحد، عن مقتل وإصابة 32 عنصراً من 'داعش' بينهم ستة من 'ابرز' قيادات التنظيم بقصف جوي استهدف اجتماعاً لهم نفذه الطيران العراقي في القائم غربي الانبار.

وقالت الداخلية في بيان إن 'خلية الصقور الاستخبارية رصدت اجتماعاً قيادياً في قضاء القائم غربي الانبار للتنسيق في نقل ارهابيين الي مناطق الفلوجة'، مبينة أنه 'وبعد مراقبة دقيقة انطلقت طائرات القوة الجوية يوم (اول) امس السبت لتدك المقر المذكور بضربة مباشرة ادت الي مقتل 26 عنصراً من التنظيم وإصابة ستة آخرين كحصيلة اولية'.

وأضاف البيان أن 'اهم القتلي بهذه الضربة هم، مسؤول التجنيد في التنظيم ابو زينب التونسي، والقيادي الشرعي في التنظيم ملا عبد الرؤوف الصومالي، والقيادي البارز في التنظيم سيف الاسلام الخراساني، واحد ابرز قيادات داعش في الفلوجة ابو عزام الفلوجي، ومنسق في التنظيم ابو مجاهد الاذربيجاني'.

ولفت البيان الي أن 'الضربة ادت أيضاً الي مقتل مسؤول مفارز الانتحاريين في ولاية الفرات علي حمد نعمة السلماني، ومسؤول تدريع عجلات التنظيم سيف الحلبوسي، والقيادي في مفارز الانتحاريين محمد صالح نواف الوهيبي، والمسؤول الاعلامي في التنظيم ابو خديجة السوري'.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن 'من ضمن القتلي أيضاً القيادي عادل السعودي، وعضو المحكمة الشرعية في ولاية الفرات مجيد عثمان طالب العاني، ومسؤول حماية المقر الذي كان يتواجد به عناصر التنظيم، احمد محمد محيسن السلماني'، مبيناً أنه 'من بين القتلي أيضاً نائب والي الفرات ابو علي، وعضو الهيئة الشرعية في الفلوجة والمقرب من البغدادي عمر ابو دعاء'.

وتابع البيان أنه من 'بين القتلي أيضاً مسؤول نقل المواد المتفجرة من الحدود التركية والي سوريا والعراق فادي سعيد السوري، والقيادي البارز في كتيبة البتار لداعش ابو ليث اللهيبي'، مؤكداً أن 'القيادي الشيشاني بداعش مسلم الخراساني تم نقله الي سوريا بعد ان تعرض لإصابة قوية'.

وكانت خلية الصقور الاستخبارية احدي تشكيلات وزارة الداخلية أعلنت، الخميس (11 حزيران 2015) عن مقتل 16 'إرهابياً' من عناصر تنظيم 'داعش' وإصابة 11 آخرين، بضربة لطيران القوة الجوية.

انتهي ** 2342