خبیر ایرانی: السعودیة تعمل علی تنفیذ القرار 2216 فی اجتماع جنیف

طهران/15 حزیران/یونیو/ ارنا- اكد خبیر شؤون الشرق الاوسط مسعود اسداللهی إن السعودیة تعمل علی دفع اجتماع جنیف نحو تنفیذ القرار 2216 لمجلس الامن الذی ینص علی عودة الحكومة المستقیلة و تهمیش القوات الثوریة.

واضاف إنه كان من المقرر أن یعقد هذا الاجتماع قبل اسبوعین إلا إنه تم تأجیله بفعل الضغوط السعودیة مؤكدا إن مجرد عقد الاجتماع یمثل نكسة سیاسیة و عسكریة للسعودیة.

وأوضح ان السعودیة و بعد مرور شهرین من القصف الوحشی علی الیمن لم تحقق أی من أهدافها المعلنة من هذا العدوان وان الرای العام العالمی بات مدركا الیوم إن السعودیة التی تستهدف المدنیین العزل حاولت كثیرا الحؤول دون عقد هذا الاجتماع.

وتابع قائلا إن الحكومة ورغم قصفها الشدید لمواقع حركة انصار الله لم تتمكن من تحقیق انتصارات قیمة.

وفیما یتعلق بسیاسیة الغرب سیما امریكا تجاه الازمة الیمنیة اوضح اسداللهی ان السعودیة خصصت ملیارات دولار لحرف الثورات العربیة عن مسارها الرئیسی و بذلك قدمت خدمة فریدة لامریكا ما كان ممكنا ان تقدمها غیرها لها .

و اضاف ان امریكا تعتقد ان العدوان السعودی علي الیمن یقدم خدمة مباشرة لها و للكیان الصهیونی لانه یسهم فی اثارة الفتن الدینیة فی العالم الاسلامی.

انتهی**1110**1369