يجب الانتهاء من التطرق الي الموضوعات النووية السابقة في زمن معقول

طهران/15حزيران/يونيو- اعتبر المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي التقرير الذي قدمه المدير العالم للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانوا موخرا بانه يحتوي علي نقطة هامة اذ يجب بموجبها الانتهاء من التطرق الي القضايا النووية السابقة في اطار جدول زمني معقول.

واشار كمالوندي اليوم الاثنين علي هامش مراسم تدشين كتاب 'من سعد آباد الي لوزان' امام حشد من المراسلين الي التقرير الاخير للمدير العالم للوكالة الدولية للطاقة الذرية قائلا ان هذا التقرير كان يحتوي علي نقطة ايجابية جدا حيث تم اغفالها في الاعلام وان وسائل الاعلام مرت عليها مرور الكرام لسبب ان تقارير السيد امانو كانت متكرره.

واشار الي النقطة الجديده التي كان يحتويها هذا التقرير حيث جاء فيه بان التطرق الي القضايا الماضية لايران لا يجب ان يستمر الي مالا نهاية وانها بحاجه الي اطار زمني معقول وهذا الكلام يطرح للمره الاولي. وقال اننا قد اعلنا مرارا بان هذه القضايا يجب ان تنتهي في وقت من الاوقات وان هذه القضايا مطروحة منذ 12 عاما وان القضايا الماضية يجب ان تنتهي وانه يبدو بان نفس هذا الكلام من السيد آمانو يشير الي ان اصرارنا سيحقق النتيجة المروجوه.

وردا علي سوال حول حضور رئيس منظمة الطاقة الذرية في المفاوضات النووية قال كمالوندي ان السيد صالحي قد تحدث حول الخطوط العريضة وتم الاتفاق عليها وانه ليس لدينا مشكلة في هذه الخطوط العريضة وان هذه التوافقات يجب ان يتم صياغتها وان اثنين من زملائنا يقومان بهذا الامر حاليا.

وردا علي سوال حول احتمال تغيير مكان المفاوضات النووية صرح كمالوندي ان وزارة الخارجية يجب ان تتخذ القرار بهذا الشان.

وفي معرض رده علي سوال حول الموعد المحدد لانتهاء المفاوضات النووية في 30 حزيران /يونيو الحالي قال كمالوندي اننا نجري المفاوضات علي اساس موعد 30 حزيران/يونيو الحالي لكن من المبكر الحديث بشان احتمال تمديدها.

انتهي**2018 ** 1718