وزير خارجية الحكومة اليمنية المستقيلة يدافع عن القصف السعودي لبلاده

جنيف / 16 حزيران / يونيو /ارنا- دافع وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المستقيلة رياض ياسين، عن جرائم النظام السعودي في قصف المناطق السكنية في اليمن، معربا عن اعتقاده بان لا اشكالية في قصف اليمن من قبل السعودية.

وفي تصريح خاص ادلي به لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء 'ارنا' في جنيف الاثنين، اعتبر ان المشكلة الاساسية لليمن ليست في قصف المناطق السكنية فيه من قبل السعودية بل تكمن في تواجد قوات انصار الله في ساحة القتال.

وادعي بان السعودية تقصف المعسكرات ومستودعات الاسلحة وان قصف المناطق المدنية محدود وانه يتضمن بطبيعة الحال وقوع ضحايا من المدنيين ايضا.

وياتي طرح رياض ياسين لهذا الادعاء في الوقت الذي تشير تقارير الامم المتحدة الي تصاعد حدة الهجمات الوحشية من قبل النظام السعودي علي المناطق السكنية في اليمن ما ادي الي استشهاد وجرح الالاف لغاية الان وتشريد عشرات الالاف الاخرين، فضلا عن تدمير الكثير من البنية التحتية ومنها محطات الطاقة والمصافي ومراكز تنقية المياه ومؤسسات توفير الطاقة والخدمات المدنية والمستشفيات والمراكز التعليمية، ما عرّض حياة ابناء الشعب اليمني الي الكثير من المخاطر ومنها الصحة العامة في هذا البلد.

ورغم ذلك فقد زعم رياض ياسين بان 'الضحايا المدنيين في اليمن يسقطون اثر العمليات العسكرية التي يقوم بها الحوثيون وان محافل الامم المتحدة والصليب الاحمر والاطباء بلاد حدود يمكنهم تاكيد هذا الامر'.

وفي الرد علي سؤال بشان ان المحافل الدولية والصليب الاحمر قد ادانت الهجمات السعودية، قال، لو اتخذوا هذا الموقف فهم مخطئون.

واضاف، ان مهمتنا واضحة جدا، اننا نشارك في هذه المفاوضات برؤية مفتوحة وايجابية وان هدفنا هو تنفيذ القرار 2216 الصادر عن الامم المتحدة.

وحول ضرورة الوقف الفوري لاطلاق النار الذي طرحه الامين العام للامم المتحدة يوم امس الاثنين، قال، ان وقف اطلاق النار من دون شروط غير مقبول بالنسبة لنا. اننا يمكننا الوصول الي وقف اطلاق النار حينما ينفذ الطرف الاخر قرار الامم المتحدة.

وقال وزير خارجية الحكومة اليمنية المستقيلة 'لقد جئنا الي جنيف للوصول الي حل سلمي' زاعما بان انصار الله هم الذي لا يوافقون علي الحل السلمي.

ودعا الي انهاء نضال الثوار اليمنيين في مواجهة مؤيدي الرئيس المستقيل منصور هادي عبد ربة، وقال، انه بعد ذلك يمكن الحديث بشان القصف السعودي.

وحول مفاوضات جنيف بين الاطراف اليمنية قال، اننا غير متفائلين بهذا الاجتماع لذا لا نتوقع منه الكثير.

وادعي بان انصار الله يبحثون عن الذرائع لعدم المشاركة في اجتماع جنيف في الوقت الذي كانت الطائرة التي تقل وفد انصار الله متوقفة في جيبوتي بسبب العقبات التي اختلقتها السعودية ومصر.

كما صرح مسؤول رفيع في حركة انصار الله لمراسل 'ارنا'، بانه رغم عراقيل مصر والسعودية الا نواب انصار الله عازمون علي المشاركة في المفاوضات ومن المحتمل ان يصلوا الي جنيف مساء (مساء الاثنين).

وقد افتتح الامين العام لمنظمة الامم المتحدة الاثنين اجتماع جنيف للحوار اليمني – اليمني من دون حضور نواب من انصار الله والرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وكان من المفترض عقد اجتماع جنيف الاحد ولكن بسبب حدوث خلاف بين الامم المتحدة وقوات المقاومة الشعبية (حركة انصار الله وحلفاؤها) حول كيفية اقامته فقد ارجئ بوساطة عمانية الي الاثنين.

وتقود السعودية تحالفا يضم 9 دول عربية وتاييدا غربيا اميركيا في العدوان الوحشي علي اليمن والذي بدا قبل اكثر من 80 يوما بهدف اعادة الرئيس المستقيل الهارب عبد ربة هادي منصور الي السلطة ثانية.

انتهي ** 2342