اوباما يدعو نتنياهو لزيارة واشنطن منتصف تموز المقبل

القدس/ 16 حزيران/ يونيو/ إرنا – دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو لزيارة واشنطن، الشهر المقبل، وحسب تقديرات الخارجية الامريكية فان ذلك سيتم في 15 او 16 تموز.

وكان اوباما قد اعلن في وقت سابق بأن اللقاء مع نتنياهو في البيت الابيض سيتم فقط بعد التوقيع علي الاتفاق النووي مع ايران، ولذلك تقدر اوساط سياسية صهيونية ان الولايات المتحدة مقتنعة بأنها ستتوصل الي اتفاق موقع مع ايران خلال الأسابيع القريبة، رغم التأخير والمصاعب التي يجري التسريب عنها يوميا من غرف المفاوضات.

وقالت صحيفة «يديعوت احرونوت» الصهيونية في عددها الصادر اليوم انه في المرة الأخيرة التي زار فيها نتنياهو الولايات المتحدة، قبل اسبوعين من الانتخابات الصهيونية، لم يتم استقباله من قبل الرئيس باراك اوباما، لكن رجال الرئيس وعدوا بدعوة من يتم انتخابه لرئاسة الحكومة للقاء الرئيس.

وتري الصحيفة انه اذا تمت زيارة نتنياهو الي واشنطن، فستكون قبل مصادقة الكونغرس علي الاتفاق مع ايران، ما يعني ان الرئيس اوباما يهتم جدا بنجاح الزيارة وبالبيان المشترك الذي سيليها امام الكاميرات. ويمكن لتطرق نتنياهو بشكل سلبي الي الاتفاق النووي ان يصعب علي اوباما تمريره في الكونغرس (بحسب الصحيفة الصهيونية).

وتضيف الصحيفة: 'وبالنسبة لـ«إسرائيل» فان هذه الزيارة ستشكل فرصة لمحاولة ترميم العلاقات المتعكرة بين المسؤولين الامريكي والإسرائيلي، والتي تسببت بضرر مباشر وغير مباشر، بما في ذلك للردع الإسرائيلي، والذي نجم عن الانطباع بأن القدس وواشنطن لا تنسقان بينهما في مجالات السياسات الرئيسية. كما ستوفر الزيارة فرصة لتنسيق الخطوات السياسية المقبلة في المنطقة كي لا تفاجئ القدس بمبادرات سياسية وهجمات عليها في منتديات دولية'.

يشار الي انه بعد عدة أسابيع من زيارة نتنياهو الي واشنطن، سيصل الي هناك ايضا، وزير الأمن موشيه يعلون الذي سيحل ضيفا علي وزير الدفاع اشتون كارتر. ومن المتوقع ان يطالب الكيان الصهيوني خلال الزيارتين بصفقة تعويض عن ازدياد المخاطر المتوقعة في اعقاب الاتفاق مع ايران. ويتوقع ان يشمل الطلب الصهيوني 'الحفاظ علي تفوق «إسرائيل» العسكري علي دول المنطقة'.

انتهي *(4)*387*381*2344