مجاهدو المقاومة والجيش السوري يسيطرون علي مرتفعات جديدة في القلمون

بيروت/ 16 حزيران/ يونيو/ إرنا – واصل مجاهدو المقاومة الإسلامية في حزب الله، وقوات الجيش العربي السوري عملياتهم العسكرية في جبال القلمون السورية المحاذية للحدود اللبنانية، وتمكنوا اليوم من السيطرة علي مزيد من المرتفعات الاستراتيجية فيها.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا» من بيروت، أن مجاهدي المقاومة الإسلامية والجيش السوري، تمكنوا اليوم من السيطرة علي تلة رأس الكوش وقرنة رأس الصعبة في جرد الجراجير في القلمون، بعد معارك عنيفة مع عصابات تنظيم «داعش» الوهابية التكفيرية، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من مقاتلي التنظيم الإرهابي، وفرار ما تبقي منهم من أرض المعركة.

وفي الجانب اللبناني استهدف رجال المقاومة الإسلامية تجمعات للعصابات الإرهابية المسلحة في وادي الخيل ووادي الحريق في جرود عرسال الواقعة في شمال شرق لبنان بالأسلحة الصاروخية والمدفعية الثقيلة، ما أدي إلي وقوع العديد من الإرهابيين بين قتيل وجريح.

وأكدت مصادر إعلامية لبنانية مقتل القيادي في «جبهة النصرة» الإرهابية المدعو «أبو بلقيس العراقي» مع آخرين من الجبهة بجرود عرسال.

وأفادت تقرير أخري أن مجموعات من إرهابيي تنظيم «داعش»، اقتحمت منزل القيادي والمسؤول الشرعي السابق في التنظيم «أبو وليد المقدسي» في منطقة القلمون، وقامت بإعدامه مع زوجته رميًا بالرصاص، علي خليفة إعلانه انشقاقه عن التنظيم الإرهابي في تسجيل صوتي.

إلي ذلك نفذت قوات كبيرة من مخابرات الجيش اللبناني فجر اليوم الثلاثاء عمليات دهم وتفتيش في بلدتي جب جنين وكامد اللوز في البقاع الغربي اعتقلت خلالها 4 سوريين يشكلون خلية إرهابية تابعة لأحد التنظيمات التكفيرية.

انتهي *(4)* 381*1369