ظريف: التطرف في الشرق الاوسط يضرب بجذوره في سياسات الكيان الصهيوني

طهران/16حزيران/يونيو- اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان جذور التطرف والارهاب في الشرق الاوسط تعود الي سياسه الاحتلال التي تتبعها اميركا والكيان الصهيوني داعيا الي مواجهة ظاهرة الارهاب والتطرف بشكل شامل في اطار التعاون الاقليمي والدولي الشامل.

واشار ظريف خلال استقباله اليوم الثلاثاء رئيسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ المكسيكي غابريلا كوئباس بارون الي حرص الجمهورية الاسلامية الايرانية علي تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والبرلمانية مع المكسيك.

وفي معرض اشارته الي ظاهرة الارهاب المشوومة والتطرف في المنطقة قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت قد حذرت مسبقا من تكوين وتعزيز داعش والتطرف في المنطقة وفي هذا الاطار فان رئيس الجمهورية قدم مباره عالم خال من العنف والتطرف حيث تم المصادقة علي هذه المبادرة لدي الامم المتحدة.

ودعا الي التعاون والتشاور وتبادل المعلومات بين البلدين بشان مكافحة الارهاب والمخدرات والجرائم المنظمة.

ومن جانبها اعتبرت غابريلا كوئباس بارون ايران بانها دولة صديقة وهامة للمكسيك قائله ان المكسيك تسعي دوما لتعزيز العلاقات مع ايران.

كما اعتبرت الحوار والتفاوض بانه السبيل الوحيد للخروج من الازمات الاقليمية مصرحة ان المكسيك تدعم هذه التوجهات في الاوساط الدولية.

انتهي**2018 ** 1718