مفوضية حقوق الإنسان تطالب الأمم المتحدة بإحالة ملف 'داعش' للجنائية الدولية

طهران/ 17 حزيران/ يونيو / ارنا - طالبت مفوضية حقوق الإنسان الأمم المتحدة، الأربعاء، بإحالة ملف 'داعش' للمحكمة الجنائية الدولية كونه ارتكب 'جرائم إبادة' جماعية في العراق، فيما أوضح أن عدم انضمام العراق الي النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية يقف حائلا أمام قدرة القضاء العراقي للنظر بهذه الجرائم.

وقال عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن 'الأمم المتحدة مطالبة بشكل عاجل بإحالة ملف عصابات داعش الي المحكمة الجنائية الدولية، كونها ارتكبت جرائم تصل الي مصاف جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية في العراق'.

وأضاف الغراوي، أن 'عصابات داعش استهدفت منظومة حقوق الإنسان بأكملها، وخصوصا الحقوق الأساسية الخاصة بحق الحياة، فقد بلغ عدد الشهداء والجرحي من المدنيين والعسكريين خلال عام واحد أكثر من 50 ألف شخص'، مبينا أن 'المفوضية وثقت انتهاكات داعش الخطيرة التي استهدفت المرأة والطفل والأقليات، وكذلك الديانة والمعتقد وحرية السكن والتنقل وكذلك تهجير 3 مليون شخص'.

وتابع الغراوي، أن 'عدم انضمام العراق الي النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية يقف حائلا أمام قدرة القضاء العراقي للنظر بهذه الجرائم، وبالتالي يجب علي الأمم المتحدة ومجلس الأمن أن يأخذا دورهما بإحالة ملف عصابات داعش للمحكمة الجنائية الدولية وملاحقتهما في كل المحافل الدولية'.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان قدمت، الجمعة (1 أيار 2015)، مقترحاً لتعديل قانون المحكمة الجنائية العراقية بغية توسيع صلاحية المحكمة وقدرتها في النظر بانتهاكات تنظيم 'داعش'، مبينة أن التعديل يتضمن ملاحقة عناصر التنظيم في المحافل الدولية وإعطاء الصلاحية الكاملة للقضاء الوطني بإجراء هذه المحاكمات داخل العراق.

انتهي** 2344