الحكم علي الشيخ علي سلمان سياسي كيدي انتقامي يستهدف جمهور الثورة البحرينية

بيروت/ 17 حزيران/ يونيو/ إرنا – بعد 171 يوماً من محاكمة افتقرت الي ابسط معايير العدالة، وخالفت اجراءاتها كل المبادئ الحقوقية والمواثيق الدولية اصدرت المحكمة البحرينية حكمها بحق الأمين العام لـ«جمعية الوفاق الوطني الإسلامية» الشيخ علي سلمان، حكمًا جائرًا قضي بسجنه مدة أربع سنوات، علي خلفية مواقفه السياسية المعارضة للسلطة.

الحكم علي الشيخ سلمان لاقي ردودًا مستنكرة وشاجبة ومنددة في العديد من الدول الحرة وعلي ألسن قيادات سياسية متنوعة علي اعتبار أنه حكم سياسي بحق عالم دين من أولي واجباته النصح والإرشاد والتوجيه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومن حقه إبداء آرائه السياسية في قضايا مجتمعه.

نشطاء بحرينيون مقيمون في لبنان، أكدوا في تصريحات لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا»، أن الحكم الصادر في حق الشيخ علي سلمان هو 'حكم سياسي كيدي انتقامي يستهدف المعارضة وجمهور الثورة البحرينية'.

المحلل السياسي البحريني حسين يوسف، رأي في حديث لوكالة «إرنا» 'أن الحكم بحق سماحة الشيخ علي سلمان صدر سياسياً بامتياز حتي في عدد سنواته'، لافتاً الي أن 'خلفياته سياسية كيدية ومرتبطة بقرار الملك مباشرة'.

وأكد يوسف أن 'الملك هو من اصدر الحكم علي الشيخ سلمان وليس القضاء البحريني'، معتبراً في هذا السياق ان 'كل الدلائل تشير الي ذلك بما فيها عدد سنوات الحكم الأربع'، والذي فسّره يوسف علي انه 'قرار بمعاقبة الشيخ علي مقاطعة المعارضة لبرلمان الملك وعلي صمود الثورة طوال هذه المدة'.

من جهته، اعتبر الناشط الحقوقي والسياسي البحريني ابراهيم العرادات، ان محاكمة الشيخ علي سلمان وصدور الحكم في حقه، هو إجراء 'يقفل الباب أمام أي حل سياسي للازمة البحرينية'.

وتوجه العردات إلي المجتمع الدولي بالسؤال: 'أي حل بعد محاكمة نظام آل خلفية للشيخ سلمان، وهو الذي يطالب منذ اكثر من 20 عاماً بالحقوق السلمية والعيش المشترك والعدالة الانسانية؟' مستغرباً في الوقت ذاته ان يلجأ هذا النظام للتصعيد بمحاكمة الشيخ بدل انتهاج مسار ايجاد حوار جاد يأخذ البحرين الي طريق الامان.

ورأي العرادات 'أن آل سعود هم من حاكموا الشيخ سلمان'، مستشهداً علي ذلك بالوجود العسكري السعودي في السلطة البحرينية التي أشار الي انها 'تمارس اكبر عملية اضطهاد سياسي واقصاء بحق طائفة كبيرة من البحرينيين من قبل دكتاتور آل خلفية'.

ولفت العرادات الي ان محاكمة الشيخ سلمان جرت من قبل القاضي علي الظهراني الذي وصفه بأنه 'ذيل من اذيال آل خليفة كونه ابن رئيس مجلس النواب الحالي في البحرين خليفة الظهراني'.

واعتبر العردات أن 'سرعة اصدار الحكم، وتوقيت المحاكمة، واجراءاتها من الاخلال بحقوق الدفاع الي منع حضور جلسات المحاكمة لا سيما للسلك الدبلوماسي تعني ان القرار بحق الشيخ كان مبيتاً من قبل البلاط الملكي لاستهداف المعارضة وجمهور الثورة البحرينية'.

ورأي أن 'الملك حمد ال خليفة سعي بهذا الحكم للانتقام من مكانة وشعبية الشيخ علي سلمان وتشويه صورته دولياً عبر إدانته بحكم ملفق، وكذلك تشويه صورة الحراك الشعبي، في محاولة يائسة للهروب الي الامام، بينما كل الشعب البحريني يرفض الحكم اليوم ويقف بوجه السلطة الجائرة في البحرين'.

انتهي *(3)*ع.ع*381*2344