الباحث السياسي اليوناني يدين صمت المجتمع الدولي  إزاء الانتهاكات في اليمن

اثينا / 17 حزيران/ يونيو/ ارنا - أدان اونغلوس بسياس الباحث اليوناني للقضايا السياسية في الشرق الاوسط، صمت المجتمع الدولي إزاء قتل الناس العزل والابرياء في اليمن من قبل السعودية .

واشار بسياس في تصريح لارنا في اثينا، الي هجمات الطيران السعودي وحلفائه علي اليمن وقال ان الناس الابرياء سيما النساء والاطفال يقعون ضحايا جراء القصف السعودي، والمؤسف ان المحافل الدولية التزمت الصمت إزاء هذه الممارسات اللا أنسانية .

واضاف ان السعودية وبعض الدول العربية الحليفة معها ، شكلت تحالفا بأمر وتخطيط من قبل القوي الكبري ، وتستهدف الناس العزل في اليمن الذين يطالبون بتقرير مصير بلدهم وذلك في اطار المخططات التوسعية لدعم تواجد الدول السلطوية سيما امريكا في المنطقة.

وصرح ان السعودية تشن عدوانها وتقتل الناس الابرياء في اليمن يوميا لتمرير مصالح امريكا والكيان الصهيوني وبهدف اعادة الرئيس اليمني المستقيل والهارب الي السلطة.

وقال متوجها الي المشاركين في مؤتمر جنيف وباقي المنظمات الدولية : نأمل ان لايخرج الاجتماع بقرارات حول اليمن كما في القرارات التي اتخذت حول سوريا والعراق، وان يؤخذ بنظر الاعتبار ولو للمرة الاولي ، مصالح الشعب اليمني وليس سياسات القوي السلطوية الكبري في المنطقة.

واضاف الباحث السياسي اليوناني ان السلام والاستقرار سيعم هذا البلد الفقير في العالم الاسلامي وسيندحر العدوان السعودي عنه فيما لو اتخذ اجتماع جنيف قرارات تتسم بالعقلانية وتم أخذ حقوق الشعب اليمني بنظر الاعتبار.

واشار بسياس الي دور ايران الايجابي في تسوية الخلافات واقرار السلام والاستقرار في المنطقة

وقال ان القوي الكبري تحاول وباشعال فتيل الحرب في المنطقة ، الي أدخال ايران في مهب النزاعات الا ان مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية وبوعيهم، أبعدوا هذا البلد عن التوترات وساهموا في احلال الامن والاستقرار في المنطقة.

وأعرب عن امله بان يتخذ المجتمع الدولي اجراءات فورية لوقف العدوان السعودي وحلفائه علي اليمن لايصال المساعدات الانسانية والضرورية الي الشعب اليمني الفقير والبدء باعادة اعمار هذا البلد.

انتهي** 2344