الحكم الصادر في حق الشيخ السلمان تعسفي وينم عن عقلية انتقامية

بيروت/ 17 حزيران/ يونيو/ إرنا – وصف العلامة اللبناني الشيخ غفيف النابلسي أن الحكم الصادر في حق رئيس «جمعية الوفاق الوطني الإسلامية» في البحرين الشيخ علي السلمان بأنه 'حكم تعسفي وظالم'.

وأصدرت السلطات البحرينية أمس حكمًا قضائيًا في حق الشيخ السلمان قضي بسجنه لمدة أربع سنوات علي خلفية مواقفه وآرائه السياسية.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا» من بيروت، أن الحكم الظالم في حق الشيخ علي السلمان لاقي ردود فعل دولية ومحلية شاجبة ومستنكرة، كان أبرزها من: وزارة الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومفوض الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان والمساعدات كريستوف شتريسر، وحزب الله – لبنان ومنظمة 'هيومن رايتس فيرست' و'منظمة العفو الدولية'، إضافة إلي قوي المعارضة في البحرين.

ورأي الشيخ عفيف النابلسي في تصريح له اليوم الأربعاء، أن الحكم الصادر في حق الشيخ السلمان 'يأتي في سياق المنهج نفسه الذي اتبعه الملك البحريني منذ بداية الأزمة بكتم الحريات ومنع المظاهرات والاحتجاجات الشعبية المطالبة بالحقوق السياسية والاجتماعية'.

وشدد النابلسي علي 'أن هذه العقلية الانتقامية لدي الحكم البحريني وهذه الانتهاكات الحسبية لحقوق الإنسان والتجاوزات الدستورية والقانونية لن تعالج المشاكل ولن تحقق الاستقرار المأمول'.

وقال: 'طالما لا توجد إرادة جادة لاتخاذ إجراءات إصلاحية سياسية وأمنية ولا توجد نية لإعادة النظر بالآليات القضائية المتبّعة، فإن الأزمة في البحرين ستتفاقم والشعب البحريني النبيل الذي أبدي أعلي مستوي من العقلانية في مطالبته بحقوقه سيبقي مستمرًا في نضاله السلمي وإصراره علي إطلاق المعتقلين السياسيين كافة وتطبيق العدالة والالتزام بالمعايير والتدابير الدولية التي تعطيه الحق في التظاهر والاحتجاج وإبداء المواقف العلنية لإصلاح نظام الحكم وتطوير التشريعات وتطبيقها علي الجميع بلا تمييز'.

انتهي *(4)* 381*2344