موقع صهيوني: قائد القوات الجوية السعودية قتل بصاروخ سكاد أُطلقه الحوثيون

بيروت/ 17 حزيران/ يونيو/ إرنا – أكد موقع «ديبكا» الإخباري الصهيوني المعروف بقربه من جهاز مخابرات العدو «الموساد»، ان قائد القوات الجوية السعودية، الجنرال محمد بن أحمد الشعلان، قُتل في هجوم نفذه الحوثيون في 6 حزيران الجاري، بصاروخ سكود علي قاعدة الملك خالد الجوية بمنطقة خميس مشيط، جنوب المملكة.

وكانت السلطات السعودية أعلنت 'وفاة' الشعلان جراء أزمة قلبية أصابته أثناء قيامه بزيارة عمل خارج المملكة، دون أن توضح سبب ماهية هذه الزيارة التي تستدعي من الشعلان السفر إلي الخارج والغرض منها في وقت تعتمد فيه السلطات السعودية علي سلاح الجو الذي يقوده الشعلان في العدوان المستمر علي الشعب اليمني.

وقال الموقع الصهيوني في خبر له اليوم: 'إن الرواية التي تم ترويجها في المملكة، تقول ان قائد القوات الجوية السعودية توفي إثر إصابته بنوبة قلبية، خلال قيامه بزيارة عمل خارج المملكة، من دون نشر تفاصيل عن وجهة سفره أو الغرض منه أو حتي موعد دفنه'.

وكشف الموقع نقلاً عن مصادره العسكرية، 'أن الحوثيين أطلقوا 15 صاروخا باتجاه القاعدة الجوية، وان فرقا عسكرية أمريكية مسؤولة عن إدارة منظومة «باتريوت» الدفاعية المضادة للصواريخ تمكنت من إسقاط صاروخين أو ثلاثة فقط'، مؤكدًا أن السعوديين فوجئوا بالهجوم.

وبحسب الموقع فقد فقد حصل الحوثيون علي معلومات استخباراتية تشير الي مكان تواجد قائد القوات الجوية السعودية، وكبار القادة العسكريين، فقاموا باستهداف القاعدة وأماكن تواجد الطائرات.

وذكر الموقع، ان السعودية أخفت ملابسات مقتل قائد القوات الجوية، بهدف تجنب تأثيرها علي معنويات السعوديين الذين يشاركون في الحرب، مشيرًا إلي أن للرئيس الأمريكي باراك أوباما، مصلحة أيضًا في إخفاء الأسرار المتعلقة بالهجوم.

انتهي *(4)* 381*2344