خبير اميركي يعتبر انصار الله الرابح الاكبر في الحرب الدعائية في جنيف

جنيف/17حزيران/يونيو- اعتبر الخبير الاميركي في مجلس العلاقات للاتحاد الاوروبي في شوون اليمن آدم بارن جماعة انصار الله بانها الرابح الاكبر في الحرب الدعائية في جنيف.

وقال آدم بارون اليوم الاربعاء في حديث مع مراسل ارنا في جنيف ان جماعة انصار الله كانت الرابح الاكبر في الحرب الدعائية بين الطرفين في اليوم الاول من اعمال اجتماع جنيف ونري ان كافة وسائل الاعلام الدوليه متواجدة في الفندق الذي تقيم فيه هذه الجماعة.

واضاف ان جماعة انصار الله تعرف جيدا قواعد هذه اللعبة السياسية وان السوال الرئيسي الذي يطرح نفسه هو هل ان الممثل الخاص للامم المتحدة في شوون اليمن يستطيع الاتيان بهذين الوفدين ليتصافحا امام عدسات الكاميرا؟

وقال انه حينما تقول جماعة انصار الله بانها مستعدة للتفاوض مع السعودية فهذا يعني ان هذه الجماعه لاتعير اهمية لجماعة عبدربه منصور هادي فعليا مضيفا ان الغرب يسعي لاضفاء الشرعية علي فريق عبدربه منصور هادي الامر وهو ما يثير السخرية وان السفير الالماني الجديد في اليمن قد قدم اوراق اعتماده الي الحكومة اليمنية المستقيلة في الرياض الامر الذي يثير السخرية ايضا.

وصرح انه بالنسبة للامم المتحدة فان النجاح يعني دفع الطرفين الي الجلوس علي طاولة المفاوضات ووقف اطلاق النار وايجاد آلية للتوصل الي حل طويل الامد.

وقال ان مشاورات اميركا في جنيف وقيام السفير الاميركي في اليمن متيو تولر باجراء لقاء مع احد الاعضاء اليمنيين (وهو ليس عضو في فريق انصار الله لكنه عضو في وفد صنعاء) موشر علي نيه اميركا للعب دور.

وصرح انه من الموكد ان هناك مشاورات خلف الكواليس وان سلطنة عمان تلعب دورا بارزا في هذه المشاورات.

وقال في الوقت نفسه ان معالجة ازمة اليمن لا تشكل الاولوية بالنسبة لاميركا بل ان القضية النووية الايرانيه ومواجهة جماعة داعش الارهابية تعتبر الاولوية بالنسبة لها.

انتهي**2018 ** 1718