یمكن اعادة الامن الي العراق خلال فترة قصیرة

طهران - 17 حزیران - یونیو - ارنا - قال امین المجلس الاعلي للامن القومی الایرانی علي شمخانی :انه نظرا الي القدرات والطاقات العالیة فی العراق یمكن اعادة الامن بشكل كامل الي هذا البلد خلال فترة قصیرة من خلال القضاء علي المجموعات الارهابیة .

ورفض شمخانی خلال لقائه عصر الاربعاء رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی مزاعم بعض المسؤولین الغربیین الذین زعموا ان القضاء علي داعش بحاجة الي فترة زمنیة من 5 الي 7 سنوات وقال ان اثارة مثل هذه القضایا تاتی لاطالة امد الازمة لاثارة نوایا

انفصالیة .

واكد علي وحدة الامن فی الدول الجارة معتبرا بقاء ونشاطات المجموعات الارهابیة فی دول المنطقة بانها مرفوضة تحت ای عنوان وقال ان احتواء التهدیدات الامنیة بحاجة الي التعاون الصادق بین الدول المعنیة بالازمة .

واعتبر شمخانی ان خطة الاعداء لسوریا هی اثارة حالة عدم الاستقرار وانعدام الامن الدائم لنشر الازمة فی جمیع دول المنطقة وقال ان الاستمرار بهذه الوتیرة سیدمر لیس فقط سوریا بل جمیع دولها .

وصرح شمخانی انه من اجل احلال الامن المستدیم وتنمیة وتقدم البلدین وتحویلهما الي نموذج فی العلاقات بالمنطقة یجب مزید من تنمیة التعاون الاستراتیجی بین ایران والعراق فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة والامنیة .

واشار شمخانی الي التجربة الناجحة فی التنفیذ المشترك للمشاریع المتعددة من قبل البلدین التی جلبت مصالح ملموسة لایران والعراق وقال ان الاسراع فی انجاز الاتفاقیات الثنائیة فی المجالات التجاریة والعمرانیة والنقل والطاقة ورفع طاقات الاسواق الحدودیة والممرات المائیة المشتركة بامكانها ان تنشط طاقات جدیدة لرفع مستوي التعاون المشترك .

من جانبه اعرب العبادی عن تقدیره للدعم الواسع الذی تبدیه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی التصدي للتیارات الارهابیة واحلال الامن فی العراق وقال : من المهم للغایة رفع مستوي التعاون وزیادة المشاورات المتواصلة بین ایران والعراق لاتخاذ الیات مشتركة فی المجالات السیاسیة والامنیة والاقتصادیة .

واكد العبادی انه لافرق بین الارهاب فی العراق وسوریا وان الارهاب یشكل خطرا مدمرا علي جمیع المنطقة .

وصرح : من خلال الاعتماد علي قدرة الجیش والشباب العراقی المؤمن ستتحرر قریبا المناطق المتبقیة الراضخة لاحتلال الارهابیین ویعود الامن والاستقرار الي العراق .

انتهي ** 1837