١٧‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٨:٥٩ م
رمز الخبر: 81650866
٠ Persons
روحاني: ايران تكون الي جانب العراق في مكافحة ارهابيي داعش

طهران - 17 حزيران - يونيو - ارنا - وصف الرئيس الايراني حسن روحاني العلاقات بين طهران وبغداد بالاستراتيجية وقال ان تعزيز وتنمية العلاقات بين البلدين لاتضمن مصالح الشعبين فقط بل تضمن مصالح جميع دول المنطقة .

وقال الرئيس روحاني خلال لقائه الاربعاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انه يجب مزيد من تعزيز العلاقات الاقتصادية بين طهران و بغداد في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك ومن الضروري الاسراع في تطبيق الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

واعتبر تكثيف الجهود لتنمية وتوسيع موانيء البصرة وابادان وخرمشهر من اولويات التعاون وقال ان هذا الموضوع سيكون خاصة لصالح سكان المناطق الجنوبية في البلدين .

واعرب الرئيس روحاني عن امله في ان يصبح شهر رمضان الفضيل شهر انتصار العراق حكومة وشعبا علي الارهاب وقال : مما لاشك فيه فان استقرار وامن العراق هو بمثابة استقرار وامن ايران .

واشار الي الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية في تعزيز الوحدة والتماسك بين الاحزاب والاقوام والمذاهب وقال : للاسف فان بعض الدول وبهدف تحقيق مصالحها القصيرة الامد تسعي وراء اثارة الفرقة بين الشعب العراقي الموحد وفي هذه الاجواء يجب بذل قصاري الجهود لتعزيز الانسجام والتماسك الوطني ووحدة الشعب العراقي لتيئيس الاعداء بشكل كامل .

واشار الي صمود الشعب والجيش العراقي امام الارهابيين وقال : مما لاشك فيه ان جسامة المسؤولية الرئيسية لمكافحة الارهاب وهزيمتهم النهائية تقع علي عاتق الشعب والحكومة العراقية .

واكد الرئيس روحاني استعداد ايران لمواصلة التعاون مع الحكومة العراقية في مكافحة الارهاب وقال ان استقرار العراق ودول الجوار الاخري بامكانه ان يساعد علي تنمية وتطوير المنطقة .

من جانبه دعا العبادي الي مزيد من تعزيز وترسيخ العلاقات التجارية والثقافية بين البلدين .

وشرح العبادي اجراءات العراق في مكافحة ارهابيي داعش وقال ان هؤلاء الارهابيين يحاولون القضاء علي تراثنا الثقافي وافكارنا وديننا وان الشعب والحكومة العراقية يقفون متحدين امام الارهابيين التكفيريين وفي هذا المجال يطالبون بدعم اصدقائهم.

وصرح ان العراق يشيد بالدعم الودي للجمهورية الاسلامية الايرانية في الحرب ضد الارهاب ومما لاشك فيه فان مواصلة هذا الدعم سيؤدي الي القضاء علي داعش ليس في العراق فحسب بل في كل المنطقة .

واكد العبادي علي ضرورة تنمية التعاون الثنائي في موانئ البصرة وخرمشهر وابادان.

انتهي ** 1837