هاشمي شاهرودي يدعو نخب العالم الاسلامي للتصدي فكريا للتيار التكفيري

طهران / 17 حزيران / يوليو / ارنا- وصف عضو مجلس خبراء القيادة آية الله محمود هاشمي شاهرودي، التيار التكفيري فتنة خطيرة، مؤكدا ضرورة التصدي لهذا التيار ثقافيا وفكريا في هذه الظروف من قبل العلماء والمفكرين والنخب في العالم الاسلامي.

وخلال استقباله رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في طهران مساء الاربعاء، قال آية الله هاشمي شاهرودي، ان التيار التكفيري فتنة شاملة وخطيرة وينبغي علي جميع الدول والمذاهب الاسلامية اتخاذ موقف واع وحازم في مواجهة هذا التيار.

واضاف، ان هذا المخطط البغيض المرسوم لتشويه صورة الاسلام في العالم بحاجة الي البحث الدقيق عن جذوره والتصدي الجاد له.

واكد هاشمي شاهرودي اهمية الوعي واليقظة تجاه الدعاية الاعلامبة المعادية واضاف، ان من الضروري في هذا السياق وجود المزيد من التواصل بين قادة الاديان والقوميات.

وتمني النجاح والانتصار للحكومة والشعب العرافي في محاربته للارهابيين.

من جانبه اشار رئيس الوزراء العراقي خلال اللقاء الي مختلف المشاكل التي تواجهها الحكومة والشعب العراقي، وقدم شرحا عن الاجراءات المتخذة في مجال تجهيز القوات الشعبية لمواجهة التنظيم الارهابي داعش.

واشار الي تدخلات بعض الدول الاقليمية والدولية، ولفت الي انتشار خطر الافكار التكفيرية والارهابية وقال، ان الدول الغربية ايضا سوف لن تكون في مامن من خطر التكفيريين.

واوضح رئيس الوزراء العراقي بان الحكومة العراقية دعت في المؤتمر الذي عقد لمواجهة الارهاب اخيرا، الي صحوة عالمية لمكافحة خطر الافكار المنحرفة، وهو ما حظي بترحيب عالمي.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد وصل ظهر اليوم الي طهران واجري لقاءات مع كبار المسؤولين الايرانيين وسماحة قائد الثورة الاسلامية.

انتهي ** 2342