ايران وفرنسا تؤكدان علي زيادة عدد الرحلات الجوية بينهما

طهران / 18 حزيران / يونيو /ارنا- اعلن وزير الطرق وبناء المدن الايراني عباس اخوندزادة ووزير النقل الفرنسي الن ويداليس، موافقتهما المبدئية لزيادة عدد الرحلات الجوية بين البلدين، واكدا علي تنفيذ ذلك سريعا، وكذلك تطوير العلاقات القائمة في مختلف المجالات.

وافادت المستشارية الصحفية في السفارة الايرانية بباريس ان الجانبين بحثا خلال اللقاء بشان الطاقات المشتركة في مجالات النقل الجوي والبري والبحري.

وشرح وزير الطرق وبناء المدن الايراني توجهات وبرامج الحكومة الايرانية لتطوير البنية التحتية في مجال النقل.

واضاف، رغم تضاعف عبور طائرات الخطوط الدولية من الاجواء الايرانية خلال العام الاخير، فقد تمكنا في ظل الامكانيات المتوفرة والكوادر المتخصصة من ادارة الامور بصورة جيدة، الا ان زيادة الطلبات وكذلك النمو المتزايد لعدد مسافري الخطوط الجوية في ايران، يتطلب تحديث الاسطول والمعدات الجوية وتطوير مطارات البلاد.

واوضح وزير الطرق وبناء المدن الايراني بانه تم اعداد وتنفيذ الخطة العشرية لتحديث وتطوير الاسطول الجوي الايراني واضاف، ان من الضروري في هذا الاطار شراء وزيادة عدد الطائرات الموجودة وتوفير 400 طائرة جديدة خلال الاعوام العشرة القادمة وكذلك زيادة عدد الرحلات الجوية.

واستعرض اخوندي برامج تطوير مطار 'الامام الخميني (رض)' وتحويله الي مدينة مطارية وبناء مطارات جديدة في ايران، مرحبا بتعاون الشركات الفرنسية في هذا المجال وكذلك تطوير الشبكة السككية والطرقية في البلاد.

واوضح بان هنالك خطة واسعة لكهربة خط سكك الحديد بين طهران ومشهد واحداث خط سككي سريع يربط 'طهران – مطار الامام الخميني (رض) – قم – اصفهان' بطول 400 كم وزيادة نقل السلع سككيا من 5 بالمائة في الوقت الحاضر الي 18 بالمائة ووضع استثمارات بقيمة 25 مليار دولار في قطاع سكك الحديد خلال الاعوام العشرة القادمة.

من جانبه رحب وزير النقل الفرنسي بالتعاون مع ايران في مجال النقل الجوي والسككي والطرقي والبحري، والاستفادة من الطاقات الكامنة في ايران، مؤكدا علي دعم الحكومة الفرنسية للشركات الفرنسية لاقامة وتعزيز علاقاتها التجارية مع ايران.

انتهي ** 2342