عصابة صهيونية تحرق كنيسة الخبز والسمك  الاثرية علي شاطئ طبريا

القدس/ 18 حزيران/ يونيو/ إرنا – أقدمت إحدي العصابات الصهيونية المتطرفة علي إحراق كنيسة «الخبز والسمك» الواقعة في شمال بحيرة طبريا في الشمال الفلسطيني المحتل منذ العام 1948.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا» أن حريقًا كبيرًا اندلع فجر اليوم الخميس في الكنيسة التي تحظي برمزية خاصة لدي المسيحيين عمومًا علي خلفية الاعتقاد بأنها تخلد أعجوبة الخبز والسمك التي حدثت في المكان وفقًا لما هو وارد في 'العهد الجديد'.

وعملت خمسة طواقم لفرق الإطفاء علي إخماد الحريق وتمكنت من السيطرة عليه بعدما ألحق أضرارًا كبيرة في الكنيسة لا سيما في صالة الاستقبال والمخزن، إضافة إلي أضرار أخري لحقت بقاعة الصلاة فيما أصيب شخصان جراء استنشاق الدخان.

وأكدت المعلومات أن حادثة الحريق في كنيسة «الخبز والسمك» كانت مفتعلة وأنها ارتكبت علي خلفية قومية متطرفة علي أيدي إحدي العصابات الناشطة في الوسط الصهيوني.

وأشار موقع «واللا» الإخباري العبري إلي أن ما يؤكد أن الحريق كان نتيجة عمل متعمد، هو العثور علي شعار معاد للمسيحية كتب بالعبرية علي جدار الكنيسة، جاء فيه: 'ويتم اجتثاث الأصنام'.

وقد بنيت هذه الكنيسة لأول مرة في حوالي سنة 350 للميلاد، ولكن تم تدميرها في القرن السابع، وفي عام 1932 تم الكشف عن بقايا الكنيسة القديمة واعيد بناء الكنيسة الحالية في عام 1982، بشكل يعيد تشكيل صورة الكنيسة القديمة.

انتهي *(4)*387*381* 2342