طهران / 18 حزیران / یونیو /ارنا- اكد رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام آیة الله اكبر هاشمی رفسنجانی علي ضرورة العمل بوحدة الكلمة والتضامن دعما للدولة والحكومة من اجل حل المشاكل.

وخلال استقباله اعضاء الهیئة الاداریة وعددا من اعضاء دار الصناعة والمناجم والتجارة للشباب الایرانی، اكد هاشمی رفسنجانی انه فی ظروف المنطقة والعالم الیوم ینبغی علي الجمیع العمل فی ظل وحدة الكلمة والتلاحم دعما للدولة والحكومة من اجل حل المشاكل.

وشدد رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام علي ضرورة الاهتمام بالمؤسسات غیر الحكومیة والتنظیمات الشعبیة خاصة التی یتم تشكیلها بجهود الشباب.

واكد هاشمی رفسنجانی ضرورة تفویض الامور الاقتصادیة للشعب ولفت الي النجاح الذی یتحقق فی هذا الاطار مقارنة مع المؤسسات الحكومیة، معتبرا الاهتمام بالقطاع الخاص مسیرة عالمیة.

واكد بان الكثیر من مطالب المجموعات الانتاجیة تاتی فی سیاق تعزیز الاسس الاقتصادیة فی البلاد.

وبشان عودة روح البناء والاعمار فی البلاد الي ما كانت علیه فی الفترة التی تلت الحرب المفروضة من قبل النظام العراقی البائد علي الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة خلال الاعوام 1980-1988 ، قال، ان من اهم متطلبات هذا الامر؛ اصلاح السیاسة الداخلیة وكذلك الخارجیة وتعزیز الثقة بالنفس والتعاون والتكاتف وتطویر العلاقات الدولیة علي اساس العزة والحكمة.

انتهي ** 2342