مساعدة الرئيس الايراني: التطرف لن يقتصر علي منطقة الشرق الاوسط

طهران / 19 حزيران / يونيو /ارنا- اكدت مساعدة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية رئيسة منظمة الحفاظ علي البيئة معصومة ابتكار، بان التطرف سوف لن يقتصر علي منطقة الشرق الاوسط وان عدم السيطرة عليه يمكن ان يخلق مشاكل جادة للمجتمع العالمي.

وافادت الدائرة العامة للدبلوماسية الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية، ان ابتكار وخلال لقائها الخميس وزير خارجية النرويج بورغة برندة، في اطار زيارتها الحالية لهذا البلد، اشارت الي الاوضاع الجارية في المنطقة والاعمال الاجرامية لجماعة داعش الارهابية في سوريا والعراق وقالت، ان التطرف سوف لن يقتصر علي منطقة الشرق الاوسط وان عدم السيطرة عليه يمكن ان يخلق مشاكل جادة للمجتمع العالمي لذا فان المتوقع بناء علي ذلك هو التعاون المشترك للتصدي له.

وفي الشان النووي اعربت مساعدة رئيس الجمهورية عن الامل بالوصول الي اتفاق عادل ومتوازن يمكنه ضمان الحقوق النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكدت ابتكار اهمية الاهتمام بالتبادل الثقافي والعلمي بين البلدين، داعية الي حل المشاكل الحاصلة لبعض الطلبة الجامعيين الايرانيين الذين يتلقون تحصيلهم العلمي في النرويج.

كما اكدت اهمية مكانة البيئة، وقترحت اضافة هذا المجال الي برامج التعاون بين البلدين في ضوء الطاقات التي يمتلكانها فيه.

من جانبه اشار وزير خارجية النرويج خلال اللقاء الي زيارته التي قام بها العام الماضي الي طهران وعبّر عن ارتياحه لتحسن العلاقات الثنائية، معربا عن امله بان تتوفر من خلال الاتفاق النووي المزيد من الفرص للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات ومنها البيئة.

وشرح برندة مواقف بلاده تجاه تطورات منطقة الشرق الاوسط، مؤكدا ضرورة احترام سيادة اراضي الدول.

انتهي ** 2342