آية الله جنتي يدعو للحذر من خدع الطرف الاخر في المفاوضات

طهران / 19 حزيران / يونيو /ارنا- حذر امين مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله احمد جنتي، من خدع الطرف الاخر للمفاوضات وتسويفه واضاعته للوقت.

وقال آية الله جنتي في الاجتماع الاسبوعي لمجلس صيانة الدستور بحضور الاعضاء الفقهاء والقانونيين، ان لنا نظرة متشائمة تجاه الطرف الاخر في المفاوضات.

واشار امين مجلس صيانة الدستور الي المخططات الخبيثة للادارة الاميركية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، لافتا الي ان واشنطن تقوم بتضليل الراي العام والتسويف واضاعة الوقت وتاجيل المفاوضات، لتجعل ايران متبرمة وتدفعها الي الاستسلام، داعيا الباري تعالي ليمن علي المسؤولين بالنجاح والتوفيق في الوصول الي اهداف الشهداء.

وفي جانب اخر من حديثه اشار الي المشاركة الجماهيرية الملحمية في مراسم تشييع رفات 270 شهيدا من شهداء فترة الحروب المفروضة علي الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988) ومن ضمنهم 175 شهيدا من قوات الضفادع البشرية الذين دفنوا وهم احياء او قتلوا بعد الاسر مكبلي الايدي علي يد قوات نظام البعث العراقي البائد.

وشدد أمين مجلس صيانة الدستور علي ضرورة الحفاظ علي منجزات الثورة الاسلامية في ايران كمقارعة الاستكبار العالمي ودعم المستضعفين وتنفيذ اوامر قائد الثورة الاسلامية.

واعتبر ان رسالة هذه المراسم هي التزام الشعب باهداف الامام الخميني الراحل (رض) والشهداء، وخاطب الاعداء وبعض الافراد في الداخل، ان البعض يتصور انه يمكن تحريف طريق الشهداء ونهج الامام والتساوم مع العدو.

واضاف، انهم يتصورون انه يمكن تجاهل حماية المستضعفين ومقارعة المستكبرين. انهم يتصورون بانه علينا الاستسلام لحل مشاكلنا وان نتراجع عن جميع الشعارات الماضية وان نبدا تاريخا جديدا في حين ان الشهداء اثبتوا بان الامر ليس كذلك.

انتهي ** 2342