الإرهاب يهدد الجميع ولا مجال لأحد إلا بدعم العراق للقضاء عليه

طهران / 19 حزيران / يونيو /ارنا- دعا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، الخميس، الي إشاعة ثقافة السلم للقضاء علي تنظيم 'داعش' كونه يعتمد علي سخط واستياء شباب يعيشون ظروفا معاشية صعبة في البلدان الغنية، مؤكدا أن 'الإرهاب' يهدد الجميع ولا مجال لأحد إلا بدعم العراق في القضاء عليه.

وقال الجعفري في بيان صدر، الخميس، عقب اجتماع له مع مجلس السفراء العرب المعتمدين في بكين قبيل مغادرته الصين في ختام زيارته الرسمية إن 'دائرة عمل السياسي تصب في خدمة المجتمع'، مشددا علي أن 'الدبلوماسية والثقافة الوطنية المخلصة يجب أن ترعي المواطنين وتعمل علي توطيد علاقات الشعب بدول العالم المختلفة'.

ودعا الجعفري إلي 'إشاعة ثقافة السلم وإيجاد المفاعلات الثقافية للقضاء علي تنظيم داعش الإرهابي الذي يعتمد علي السخط والاستياء الذي يعيشه الشباب في البلدان الغنية التي تعيش شعوبها ظروفا معاشية صعبة'، محذرا من أنه 'قد يهدد أجيالا من الشباب'.

وبين وزير الخارجية أن 'الحكومة العراقية اليوم استطاعت توظيف الجهود الوطنية وحفظ وحدة الصف العراقي ومحاربة الإرهاب وتعمل علي إشاعة أجواء الثقة بين الفرقاء السياسيين كافة وإزالة العقبات أمام الاتفاقات بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان وتسعي إلي إعادة العلاقات العراقية بدول العالم لاسيما دول الجوار'، مؤكدا أن 'الإرهاب اليوم يهدد الجميع ولا مجال لأحد إلا دعم العراق ومساعدته في القضاء علي الإرهاب وتوفير المساعدات للعوائل النازحة وإعادة البني التحتية للمناطق التي المحررة'.

انتهي ** 2342