١٩‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٦:٣٣ م
رمز الخبر: 81652400
٠ Persons
أبو سنينة يحذر من التفريط بالمسجد الأقصي المبارك

طهران - 19 حزيران - يونيو - ارنا - حيا خطيب المسجد الاقصي المبارك, الشيخ يوسف أبو سنينة, المصلين في المسجد الأقصي الذين جاءوا لأداء صلاة الجمعة، داعيًا إياهم ليكونوا علي قدر المسؤولية وحماة للديار وإلي التمسك بالدين والعقيدة.

ووافاد المركز الفلسطيني للاعلام ان أبو سنينة توجه من علي منبر صلاح الدين للأمة الإسلامية أن يكونوا علي كلمة واحدة وأن يعتصموا بحبل الله جميعًا وأن يعملوا علي تحرير مقدساتهم، 'فالأقصي هو المعقل الأساس لأمة الإسلام'، محذرًا من التفريط فيه.

وأشار في خطبة صلاة الجمعة اليوم إلي ما يواجهه الفلسطينيون من ممارسات صهيونية مثل هدم البيوت وفرض الضرائب الباهظة والاعتقالات اليومية والاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصي وبحماية أمنية صهيونية والاعتداء علي المرابطين والمرابطات ومنعهم من دخول المسجد الأقصي، وقال إن أسرانا يخوضون معركة لا تقل شراسة عما نحن فيه.

وتطرق إلي استمرار حصار غزة، متسائلاً: 'ما الذي فعلناه من أجل نصرتهم ورفع الحصار عنهم؟'، متوجهًا إلي الله العلي القدير أن يفرج عن أهلنا في القطاع ويطلق سراح أسرانا.

ودعا أبو سنينة العرب والمسلمين إلي تحمل مسؤولياتهم إزاء ما يجري في المدينة المقدسة والمسجد الأقصي وأن يقوموا بواجباتهم تجاههم، متسائلاً: 'لماذا تسلب حقوق أهل فلسطين؟ وكم من حق سلب وكم من من نفوس أزهقت ومن أرواح ذهبت؟'.

من ناحية أخري, شدد خطيب الأقصي علي أهمية شهر رمضان، داعيًا إلي عمل الخيرات في هذا الشهر الفضيل من صلة الأرحام والابتعاد عن البغضاء وسفك الدماء، ومحذرًا من الفتن والنزاعات العرقية والخلافات الطائفية والمذهبية.

وقدرت الأوقاف الإسلامية عدد المصلين الذين أموا للصلاة في الأقصي اليوم من القدس والداخل الفلسطيني والضفة الغربية وعدد محدود من غزة بـ 200 ألف مُصلّ.

انتهي ** 1837