تنسيقية حركات الأزواد توقع اتفاق السلم والمصالحة في مالي

الجزائر / 21 حزيران / يونيو / إرنا-وقعت 'تنسيقية حركات الأزواد'، السبت، بالعاصمة المالية باماكو اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر.

ومثل الجزائر التي قادت الوساطة الدولية في المفاوضات بين الماليين في مراسم توقيع الاتفاق وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري 'رمطان لعمامرة'.

وكانت الحكومة المالية والحركات السياسية العسكرية لشمال مالي المنخرطة في 'أرضية الجزائر' وفريق الوساطة الدولية بقيادة الجزائر، قد وقعت علي اتفاق السلم والمصالحة في مالي في 15 أيار / مايو المنصرم.

وقد وقعت علي الاتفاق تشكيلتان من أصل خمس تعدها تنسيقية حركات الأزواد وهما 'التنسيقية من أجل شعب الأزواد' و'تنسيقية الحركات والجبهات الوطنية للمقاومة'.

وعلي هامش اجتماع، في 5 حزيران / يونيو الماضي، بالجزائر خصص للتشاور حول تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة في مالي كان ممثل تنسيقية حركات الأزواد 'بلال أغ شريف' قد صرح أنه 'إذا كانت الأمور علي ما يرام سنوقع الاتفاق في 20 حزيران / يونيو بباماكو'.

وقد وقعت أطراف الحوار المالية في 5 يونيو / حزيران بالجزائر علي محضر نتائج المفاوضات حول تنفيذ اتفاق السلم و المصالحة في مالي ووثيقة تنص علي الترتيبات الأمنية بشمال مالي.

وقد أبرز لعمامرة مؤخرا ضرورة ' تنسيق وجهات النظر' في إطار المشاورات حول تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر من أجل تسوية الأزمة المالية، مؤكدا أن الأمر يتعلق 'بشكل آخر من المفاوضات سيتم اعتماده'.

واعتبر وزير الخارجية الجزائري، أن هذه المرحلة الجديدة من المفاوضات تعتبر 'عملا جماعيا مع شركاء ملتزمين هم أيضا بإنجاح هذا الاتفاق'.

وأضاف لعمامرة أن 'لجنة المتابعة لن تبدأ أشغالها إلا بعد توقيع تنسيقية حركات الأزواد رسميا علي الاتفاق وبمجرد أن توقع أيضا الحركات الموقعة علي الأرضية علي النص (محضر نتائج المفاوضات) من أجل تنفيذ الاتفاق والنص المتعلق بالترتيبات الأمنية بهدف تسوية مسألة ميناكا وكل وضع آخر مماثل'.

وكانت السلطات المالية قد أعلنت، في وقت سابق، رفع مذكرات توقيف ضد مسؤولين في تنسيقية حركات الأزواد، بناء علي طلب من الحكومة المالية، في إطار تهيئة الأجواء لتوقيع اتفاق السلام في باماكو

وذكر مصدر حكومي 'أن الأمر يتعلق بعدد من المنتمين إلي حركة أزواد الذين سيستفيدون من هذه التدبير'، مضيفا أن 'هذا يأتي في إطار الجهود لإيجاد مناخ ملائم لمفاوضات السلام'.

وأعلن مسؤول عن الحركة الازوادية المو محمد أن 'مالي قام مؤخرا برفع مذكرات اعتقال علي 15 شخصا تابعين لتنسيقية حركات الازواد'.

انتهي** 1463