٢١‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١١:٠٧ م
رمز الخبر: 81654911
٠ Persons
'حماس' تبارك عملية الطعن في القدس

طهران - 21 حزيران - يونيو - ارنا - بارك القيادي في حركة المقاومة الإسلامية 'حماس' والناطق باسمها في الضفة الغربية حسام بدران، عملية الطعن البطولية التي نفذها الشاب ياسر ياسين طروة (18 عامًا)، أمام باب العامود بمدينة القدس المحتلة، والتي أدت إلي إصابة جندي صهيوني بجراح بالغة.

وافاج المركز الفلسطيني للاعلام ان بدران، قال في تصريح صحفي، إن عملية الطعن الجديدة تحمل دلالات زمانية ومكانية واضحة المعالم؛ حيث تتزامن مع مرور الذكري السنوية الأولي لاستشهاد الطفل محمد أبو خضير بعد إحراقه حيًّا علي يد مستوطنين متطرفين في القدس المحتلة.

وأكد بدران علي أن العملية البطولية التي جرت أمام باب العامود، تبين مدي الجرأة والشجاعة التي تحلي بها منفذها؛ حيث تكتظ منطقة باب العامود عادةً بعناصر جيش الاحتلال والشرطة الصهيونية، لتوصل رسالة مقاومة للاحتلال بأن الشباب المقاوم قادرٌ علي تحدّي الاحتلال والوصول إلي جنوده حتي في مراكز تجمعهم.

وأشاد بدران بجرأة منفذ العملية، وهو ابن الكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين بالخليل، والذي يكتنف مصير حالته الصحية الغموض، حيث تمكن من تجاوز حواجز الاحتلال المنتشرة حول مدينة القدس، ونجح في تنفيذ خطته بالهجوم علي جنود الاحتلال.

وعدّ القيادي في حماس، وقوع عملية الطعن بالقدس، وعملية إطلاق النار غرب رام الله خلال الـ48 ساعة الماضية، بأنه إنجاز وطني كبير للضفة الغربية التي تعيش تعقيدات أمنية مشددة، في ظل تصاعد التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة وقوات الاحتلال.

وكان جندي صهيوني من قوات 'حرس الحدود' أصيب بجراح خطرة ظهر اليوم، بعد طعنه من الشاب الطروة أمام باب العامود في القدس المحتلة.

انتهي ** 1837