لاريجاني: المفاوضات النووية معركة دبلوماسية حامية الوطيس

طهران / 22 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني المفاوضات النووية الجارية بين ايران ومجموعة '5+1' بانها مفاوضات معقدة، ووصفها بانها معركة دبلوماسية حامية الوطيس.

وخلال الاجتماع المشترك السادس بين الحكومة ومجلس الشوري الاسلامي الذي عقد الاحد، اعرب لاريجاني عن امله بان تصل المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة '5+1' الي النتيجة المتوخاة وقال، انه علينا جميعا العمل في مسار دعم وزير الخارجية والفريق المفاوض.

واضاف، ان المفاوضات النووية معقدة لذا ينبغي العمل علي دعم الفريق المفاوض من جميع النواحي، ومن الضروري ايضا ان نشعر باننا في جبهة واحدة لان الجبهة الاخري قالوا علنا بانهم يسعون لتفكيك المنشات النووية الايرانية، لذا ينبغي العمل بصوت واحد امام مثل هذا المنافس.

واعتبر المفاوضات النووية بانها معركة دبلوماسية حامية الوطيس واضاف، من المؤكد انه علي جميع المسؤولين دعم الفريق النووي المفاوض.

وفي جانب اخر من حديثه اشار الي نهج مجلس الشوري الاسلامي في المصادقة علي قانون ازالة العقبات من امام الانتاج وقال، ان البلاد تواجه الان ظروف الركود لذا فان تنفيذ هذا القانون سيساعد في حل القضايا والمشاكل والخروج من الركود.

واعتبر ان حربي العراق وافغانستان قد كشفت عن نقاط الضعف لدي اميركا في التحليل والحسابات، وما تبع ذلك من ظهور التيارات المتطرفة والارهابية واضاف، هنالك في المنطقة ايضا دول تشعر بالغرور الامر الذي ادي الي الاضرار بنفسها وبسائر الدول.

وبشان السبل الكفيلة بصون المصالح الوطنية قال، انني اؤكد علي مسالتين، الاولي تعزيز قدراتنا الاقتصادية في داخل البلاد، الامر الذي يزيد في مقدار تاثيرنا بالمنطقة، والثانية ان نعرف قيمة الامن الداخلي لدينا، اذ انه في ظروف المنطقة اليوم تنعم ايران فقط بالامن والتضامن الراسخ.

انتهي ** 2342