٢٢‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٩:٢١ ص
رمز الخبر: 81655145
٠ Persons
الشاعر السوري  المقاوم عمر الفرا في ذمة الله

دمشق/ 22 حزيران/ يونيو/ إرنا – 66 عاما من العمر أمضي معظمها الشاعر السوري عمر الفرا في نصرة المقاومة, معتبرا القصائد الحماسية الي ألقاها علي مسامع جمهور المقاومة أحد أشكال الجهاد الذي شحذ من خلاله همم المقاومين ومن يناصرهم.

غيب الموت الشاعر السوري الكبير عمر الفرا عن عمر ناهز 66 عاما إثر نوبة قلبية, ألمت به يوم أمس الأحد، رابع أيام شهر رمضان المبارك, وذلك في منزله بالعاصمة السورية دمشق.

وبحسب تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا» من دمشق، فسيشيع جثمان الراحل الفرا اليوم الاثنين بعد صلاة العصر انطلاقًا من مشفي المجتهد في العاصمة السورية ليواري بعدها في الثري في مقبرة باب الصغير وسط المدينة.

اشتهر عمر الفرا بنشاطه الثقافي الدائم ومثابرته علي المشاركة في أغلب المهرجانات الثقافية المحلية والعربية، و امتلك نزعة وطنية عالية ومحبة الإنسان والتعبير عن قضاياه إضافة إلي تمسكه بمبدأ المقاومة والدفاع عن الارض.

اهتم الراحل بالشعر الشعبي أكثر من الشعر الفصيح واستطاع ابراز مكنوناته وأحاسيسه خلاله حتي اعتبر فيه من أهم شعراء اللهجة الشعبية علي مستوي الوطن العربي.

ونعي رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور حسين جمعة، الشاعر الفرا في تصريح جاء فيه: 'فقدت الأسرة السورية والأدبية شاعرًا ذاع صيته في آفاق السموات والأرض ليس فقط بشعره البدوي أو العامي الذي جاب البلاد العربية وإنما بصوته الذي كان يؤدي نغمة وصلت إلي قلوب جميع الناس” مضيفا.. إن رحيل الشاعر الفرا اليوم هو فقد للأسرة الأدبية السورية وخاصة في طليعتها اتحاد الكتاب العرب وللأسرة الأدبية العربية.

يذكر أن الشاعر الراحل عمر الفرا والذي عرف عند السوريين واللبنانيين بـ«شاعر المقاومة», من مواليد تدمر عام 1949 درس في مدينة حمص وبدأ كتابة الشعر الشعبي منذ عمر الثالثة عشرة , اشتهر بطريقة القائه المميزة والسلسة للشعر وكلماته المعبرة القوية فهو شاعر كبير متمكن يعد من أهم الشعراء العرب.. عمل بالتدريس في مدينة حمص لمدة 17 عاما ثم تفرغ للأعمال الشعرية والأدبية وكانت معظم قصائده بالعامية البدوية بلهجة بسيطة تتلاءم مع كل البيئات الشعبية إضافة إلي قصائده بالفصحي التي تنوعت وشملت القضايا الاجتماعية والأحداث التاريخية والأساطير.

وللشاعر الراحل العديد من المؤلفات منها ديوان /قصة حمدة/ و/الأرض إلنا/ و/حديث الهيل/ و/كل ليلة/ و/الغريب/ و/رجال الله/ ومن أشهر قصائده / حديث الهيل/ عرار /الياسمينة/عرس الجنوب/قصيدة وطن وغيرها الكثير.

أشهر ما كتبه الشاعر وكان من الأكثر انتشارا وتأثيرا بالجمهور هي القصائد التي كتبها لمقاومة الإسلامية في لبنان وللوطن وللجيش السوري وكانت قصيدته الأشهر تلك التي أسماها «رجال الله في لبنان» امتدح فيها مجاهدي المقاومة الإسلامية إبان تحرير الجنوب اللبناني من الاحتلال الصهيوني، إلي جانب قصيدة أخري أهداها لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله.

انتهي *(4)*و.م*381*2344