عراقجي : الاختلاف في وجهات النظر حول نص الاتفاق الشامل قلَ الي حد ما

طهران/ 22 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي عباس عراقجي، ان الاختلاف في وجهات النظر حول نص الاتفاق الشامل قل الي حد ما، الا ان تقدم العمل ليس بالمقدار المتوقع.

وصرح عراقجي اليوم الاثنين حول نتائج خمسة ايام من المفاوضات المكثفة مع ممثلي دول 5+1 في فيينا، ان صياغة نص الاتفاق لازالت مستمرة علي مختلف المستويات.

واضاف عراقجي الذي كان يتحدث في فيينا قبل توجهه الي لوكسمبورغ ، ان النص المتعلق بالاتفاق معقد جدا ، ويشمل جوانب مختلفة، من النواحي الفنية و القانونية، والاهم من كل ذلك الناحية السياسية.

وقال : يجب اجراء دراسة كاملة في نص الاتفاق وهذا العمل يجري اولا علي مستوي الخبراء ومن ثم علي مستوي مساعدي وزراء الخارجية.

واشار عراقجي الي مشاركة ممثلي دول 5+1 في مفاوضات الايام الخمسة الماضية في بعض الاحيان . وقال ان المفاوضات كانت مع هيلغا اشميت مساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي بالنيابة عن مجموعة 5+1، لكن الخبراء والمدراء والمساعدين من الدول الاخري كانوا مشاركين ايضا.

كما أعلن كبير المفاوضين الايرانيين عن عقد اجتماعات ثنائية مع الدول الثلاث الاوروبية والصين وروسيا لمتابعة القضايا الهامة.

وبخصوص توجه الفريق النووي الايراني المفاوض الي لوكسمبورغ، اوضح عراقجي ان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف سينضم الي المفاوضين في لوكسمبورغ.

وصرح بان الفريق النووي الايراني المفاوض سيجتمع بوزراء خارجية الدول الاوروبية الثلاث فرنسا وبريطانيا والمانيا كما سيعقد اجتماعا جماعيا مع منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني في لوكسمبورغ.

كما اشار الي عقد لقاءات ثنائية مع وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا والمانيا.

وتوقع مساعد وزير الخارجية ، وصول جان كري وزير الخارجية الامريكي الي فيينا نهاية الاسبوع الجاري واجراء لقاءات ثنائية معه.

كما توقع عراقجي انضمام باقي وزراء خارجية مجموعة 5+1 الي المفاوضات . وقال : هذا الماراثون بدأ يقترب من نهايته سائلا الباري تعالي بان يوفق الجميع لما فيه الخير والصلاح.

وقال كبير المفاوضين الايرانيين انه بعد انتهاء المحادثات في لوكسمبورغ، سيعود الفريق النووي الايراني الي فيينا ليواصل المفاوضات، وعلي الاغلب سيغادر ظريف لوكسمبورغ الي طهران ومن ثم يعود الي فيينا نهاية الاسبوع الجاري .

واشار عراقجي الي اقتراب موعد المهلة المحددة للمفاوضات نهاية حزيران / يونيو وقال : كما اعلنا سابقا هذه المهلة ليست نهائية، واذا تطلب الامر سنمدد المفاوضات عدة ايام اخري.

وصرح : نحن نسعي الي التوصل الي اتفاق جيد يكون مقبولا من قبل الشعب ويتضمن الاعتراف واحترام حقوق الشعب الايراني ، ويضمن تقدم برنامج ايران النووي وازالة الحظر.

واعرب عراقجي عن امله بتحقيق جميع هذه الاهداف في غضون الايام القليلة القادمة.

انتهي** 2344