٢٣‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١٢:٠٧ ص
رمز الخبر: 81656308
٠ Persons
قشقاوي: ضمان امن الزوار اهم شرط لاستئناف رحلات حج العمرة

طهران / 23 حزيران / يونيو /ارنا- اعلن مساعد الخارجية الايرانية للشؤون القنصلية حسن قشقاوي بان ضمان امن المعتمرين وتوفير اجواء منطقية ومعقولة لدخول الزوار الي السعودية وخروجهم منها، يعتبر اهم شرط للجمهورية الاسلامية الايرانية لاستنئاف رحلات حج العمرة.

واكد قشقاوي في تصريح ادلي به لقناة العالم الاخبارية اهمية ضمان امن المعتمرين بالنسبة لايران وقال، انه لو تم ضمان هذا الامن وتوفير اجواء منطقية ومعقولة وجرت معاقبة المتهمين فمن الطبيعي اننا راغبون باستئناف العمرة.

واضاف، ان هذه القضية طرحت خلال المحادثات الاخيرة بين مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي اكد بدوره علي ضرورة استئناف حج العمرة للايرانيين.

وحول ملف التحرش بالشابين الايرانيين المعتمرين في مطار جدة قال، ان القنصل الايراني العام كان حاضرا في الجلسة الاولي للمحاكمة وتلا ممثل المدعي العام في جدة قرار الاتهام الذي تضمن تهمة انتهاك القوانين حين القيام بالواجب الوظيفي والمبادرة الي ارتكاب عمل اجرامي شنيع، طالبا بانزال عقوبة الاعدام بحق المتهمين.

واضاف قشقاوي، ان المتهمين ومحاميهم طلبوا دراسة القضية مجددا وفي الجلسة الثانية حضر القنصل الايراني العام ايضا حيث استمعت المحكمة الي دغوع المتهمين ومحاميهم ومن ثم اعلن اختتام الجلسة.

وتابع قائلا، ان بعض الصحف السعودية ذكرت نقلا عن مسؤول امني سعودي بان العقوبة الصادرة هي (الف جلدة تحت اشراف الطبيب والحبس 4 اعوام) ولكن بعد المتابعة قال القنصل الايراني العام بانه لم يتم ابلاغه رسميا بشيء في هذا الصدد.

واوضح مساعد الخارجية الايرانية بانه تم الاعلان في تلك المحكمة بان الحكم الصادر سيكون ابتدائيا ومن ثم يرفع الي محكمة الاستئناف ونحن طلبنا ايضا بان يحضر القنصل العام ومحامينا في جلسة محكمة الاستئناف.

وقال قشقاوي، لم يصلنا تقرير لحد الان من القنصل الايراني العام بشان الحكم. نحن نتابع القضية بصورة جدية وفيما لو كان حكم ما قد صدر فاننا ننتظر ان يتم اطلاعنا عليه رسميا من جانب السعوديين.

وفيما اذا لم يحظ الحكم الصادر برضي ايران فهل ستطلب ايران استئناف الحكم ام لا ، قال مساعد الخارجية الايرانية، اننا نعتقد بان لائحة الاتهام التي قدمها الادعاء كانت واقعية وان اي قرار غير ذلك يعتبر غير عادل نظرا لفضاعة الجريمة.

واضاف، انه وفقا لحقائق الملف، لو صدر اي حكم غير ذلك فاننا وبالنيابة عن اسر الضحايا سنقدم طلب الاستئناف.

وقال، ان المسؤولين السعودييين اكدوا خلال اللقاءات المختلفة مع السفير والقنصل الايراني العام ضرورة التصدي لهذا العمل الاجرامي المتمثل بالتحرس بالفتيين الايرانيين المعتمرين.

وتابع مساعد الخارجية، انه قبل فترة وعلي هامش اجتماع منظمة التعاون الاسلامي (في جدة) اكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال لقائه امير عبداللهيان عزم بلاده علي معاقبة متهمي الملف.

انتهي ** 2342