دبلوماسي امريكي: موضوع تفتيش المنشات النووية، لعبة سياسية

نيويورك/ 23 حزيران/ يونيو- وصف دبلوماسي امريكي، موضوع تفتيش المنشات النووية الايرانية باللعبة السياسية وقال ان هذا الموضوع ليس مهما ولايبعث علي القلق وان البروتوكول الاضافي تطرق اليه بالتفصيل لكن الجمهوريين في هذه البرهة الزمنية بالذات يحاوون اثارة الاجواء السياسية وعرقلة مسار المباحثات.

واعرب توماس بيكرينغ في حديث خاص لمراسل ارنا عن تفاؤله بمستقبل المباحثات النووية وقال ان الضجة التي يفتعلها الجمهوريون في امريكا بشان المباحثات النووية ماهي الا محاولات لتعزيز اعتبارهم السياسي في الانتخابات الرئاسية فيما ان المفاوضين النووين عازمون علي التوصل الي نتيجة.

وقال 'هناك احتمال بعدم وصول المباحثات الي نتيجة نهائية في الوقت المحدد لها من حيث ان الطرفين يحاولان التوصل الي اتفاق بشان بعض المواضيع التي لم يتم التطرق اليها لا في الاتفاق الاطاري ولا في اتفاق لوزان'.

وقال 'من الطبيعي جدا ان يبذل الجمهوريون الذين عارضوا الاتفاق من اوله، كل ما بوسعهم في هذه البرهة الزمنية الحساسة لاثارة الاجواء والقلق بشان المفاوضات النووية الجارية ونتائجها'.

واكد 'علي طرفي المباحثات الايسمحا بان تؤثر مثل هذه المحاولات علي مسار المباحثات ونتيجتها'.

انتهي**1369