طهران تستضيف القمة الثالثة لمنتدي الدول المصدرة للغاز في 23 نوفمبر القادم

طهران/ 23 حزيران/ يونيو / ارنا - تستضيف طهران في الثالث والعشرين من تشرين الثاني / نوفمبر القادم القمة الثالثة لمنتدي الدول المصدرة للغاز الطبيعي (GECF) .

وقال الامين العام للمنتدي العالمي للدول المصدرة للغاز محمد حسين عادلي، في حديث سابق لمراسل (إرنا): ان القمة الثالثة لمنتدي الدول المصدرة للغاز التي ستعقد في خريف عام 2015 في طهران سيتناقش العديد من المواضيع سيما ظروف الانتاج والأسواق العالمية للغاز.

وتم توجيه الدعوة الي قادة الدول الاعضاء في المنتدي قبل فترة لحضور اجتماع طهران، وخلال الاسابيع الماضية قدم علي طيب نيا وزير الاقتصاد والمالية الإيراني دعوة الرئيس حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الي رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لحضور اجتماع القمة الثالثة لمنتدي الدول المصدرة للغاز 'GECF ' المزمع إقامته خلال شهر نوفمبر القادم في العاصمة الإيرانية طهران.

ويضم المنتدي 18 دولة من كبري الدول المصدرة للغاز وتشمل الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا و سلطنة عمان ونيجيريا وقطر وروسيا وترينداد / توباجو وفنزويلا و الإمارات بالإضافة إلي النرويج و كازاخستان وهولندا والعراق كمراقبين.

يذكر أن دول المنتدي مجتمعة تحوز ما نسبته 72 بالمئة من الاحتياطات الغاز الطبيعي المؤكدة في العالم ويبلغ انتاجها السنوي زهاء 40 بالمئة من اجمالي الغاز المنتج عالميا كما تغطي هذه الدول أكثر من 70 بالمئة من الاستهلاك العالمي.

ويهدف المنتدي إلي دعم وتعزيز المصالح المتبادلة ورفع مستوي التنسيق وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، بالإضافة إلي تشجيع ودعم الحوار بين الدول المنتجة والمستهلكة للغاز بهدف تحقيق التوازن المطلوب في أسواق الغاز للوصول إلي أسعار مناسبة تحقق التوازن للطرفين، والعمل علي تحقيق أقصي استفادة اقتصادية من موارد الغاز الطبيعي هذا بالإضافة إلي دعم وتعزيز السياسات المشتركة بهدف توفير الاستثمارات اللازمة لهذه الصناعة وتبادل المعلومات والخبرات بين الدول الاعضاء من أجل تحقيق التكامل بين اسواق الغاز واستقرارها وتشجيع اكتساب وتبادل التكنولوجيات المتطورة.

وتم انتخاب مرشح ايران امينا عاما لمنتدي الدول المصدرة للغاز في الاجتماع الوزاري الخامس عشر لمنتدي الدول المصدرة للغاز الذي عقد في تشرين الثاني/ نوفمبر في 2013 في طهران.

و عادلي اول ايراني يتولي منصب الامين العام لأهم منظمة اقتصادية في العالم بعد خمسة عقود.

انتهي** 2344