مسؤول في الأمم المتحدة: السعودية باتت في مأزق

بيروت/ 23 حزيران/ يونيو/ إرنا – بعد فشل العدوان السعودي المتواصل علي الشعب اليمني في تحقيق أي من نتائجه، وفشل مشاورات جنيف نتيجة العراقيل التي وضعها آل سعود، أكد مسؤول في الأمم المتحدة أن المملكة السعودية باتت في مأزق.

ونقل تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء «إرنا» من بيروت عن المسؤول في الأمم المتحدة الذي يعمل علي الملف اليمني، قوله لصحيفة «السفير» اللبنانية إنَّ السعودية 'باتت في مأزق، تخيّل أنَّ بعض طياريهم يرفضون الآن القصف في رمضان'.

يشرح المسؤول الأممي أنَّ الرياض 'بحاجة لإنجاز كي تتوقَّف'، قبل أن يضيف 'موقفهم يضعف يوماً بعد آخر، فمن يقاتل من أجل شرعية (عبد ربه منصور) هادي في اليمن؟ لا أحد.. صحيح أنَّ بعض القبائل تقاتل، لكن لحساسيات بين بعضها وليس للشرعية'.

بناء علي ذلك، يقول المصدر الأممي إنَّ محادثات جنيف واجهت مشكلة خوف هادي من «صفقة علي حسابه». يلفت المصدر إلي أنَّ رئيس وفد الرياض، وزير الخارجية بالوكالة رياض ياسين، هو في النهاية 'ليس له وزن سوي أنَّه رجل هادي'، معتبراً أنَّ 'هادي انتهي، هذا نعرفه تماماً، وياسين يعرف أنَّ الاتفاق سيعني ذهابه مع هادي'.

بالنسبة إلي ترتيبات أحجار الصفوف الأمامية، علي رقعة شطرنج اليمن، تختلف التقديرات حول خالد بحاح، نائب منصور هادي المقيم في الرياض.

مصادر الأمم المتحدة تتحدَّث بثقة عن أنَّ 'بحاح هو رجل المرحلة المقبلة، فمغادرة هادي باتت مسألة وقت فقط'. لكن مصادر من «أنصار الله» ترفض هذا التقييم اليقيني.

يقول أحد المقربين من «أنصار الله» إنَّ 'بحاح مقبول من الناحية السياسية، لكن التقييم السياسي لم يعد المهيمن بعدما فعله في الرياض'. محاولاً توضيح ما يقصده بدقة أكثر، يقول المصدر: 'نقبل التعامل معه سياسياً، لكن ماذا نقول للناس؟ هناك قاعدة شعبية واسعة ضدّه الآن، ماذا نقول لمن رآه يقبّل رؤوس جنود السعودية التي تعتدي عليهم يومياً بالقصف؟'.

«السفير» أكدت أنه وسط هذه التكتيكات، تبدو جماعة «انصار الله» واثقة بصلابة موقفها، برغم أنَّها أبدت تفاؤلاً بحاجة الرياض للهدنة العاجلة. قال مسؤول رفيع المستوي في الجماعة للصحيفة بعد فشل جنيف إنَّ 'الحسم في الميدان'، وأنَّه الكفيل بإعادة الآخرين للتفاوض.

وتختم الصحيفة اللبنانية تقريرها نقلاً عن أحد الناشطين السياسيين اليمنيين قولهم إنَّ لدي «أنصار الله» الآن «فرصة تاريخية»، لتقديم مشروع وطني لدولة مدنية تنصف اليمنيين الآن وتنصفهم في النهاية.

انتهي *(4)* 381*1369