٢٣‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٥:١٦ م
رمز الخبر: 81657393
٠ Persons
2935 عراقيا ضحايا مجزرتي داعش في سبايكر وبادوش

طهران/ 23 حزيران/ يونيو/ ارنا - كشفت وزارة حقوق الانسان العراقية أن عدد مفقودي مجزرتي قاعدة سبايكر في تكريت، وسجن بادوش في الموصل، وصل إلي 2935 شخصًا، مؤكدة أن العمل مستمر بشأن استقبال الاستمارات الخاصة بالمفقودين بعد احتلال الموصل .

و قالت وزارة حقوق الانسان العراقية اليوم، إن عدد المفقودين في مجزرة سبايكر وصل إلي 1697 شخصًا، أما عدد مفقودي سجن بادوش فقد وصل إلي 546 شخصًا، في حين كان عدد المفقودين في احداث اخري من المدنيين وصل إلي 692 حتي هذا اليوم.

وأكد مصدر في دائرة الشؤون الانسانية التابعة للوزارة : تعتبر هذه الأرقام، الاحصائية الرسمية والمعتمدة، ذلك لأن وزارتي الدفاع والداخلية تقومان بإرسال أسماء بعض المفقودين بين الحين والآخر، لغرض مطابقتها مع الأسماء الموجودة لدينا، وفي حال وجود اسماء غير مسجلة لدي الوزارة تقوم بادراجها في قاعدة البيانات الخاصة بالمفقودين، وان ملاكات الوزارة تعمل علي استقبال الاستمارات التي ترد اليها عن طريق حضور ذوي المفقودين إلي مقر الوزارة، او مكاتبها في المحافظات، عدا اقليم كردستان، اضافة إلي الاستمارات التي ترسل الينا عن طريق الموقع الالكتروني الرسمي للوزارة .

واضاف أن العمل بالاستمارة بدأ منذ بداية شهر آب (اغسطس) من العام الماضي وحتي هذا الوقت، لانشاء قاعدة بيانات واحصائية رسمية لأعداد المفقودين، بعد احداث التاسع من شهر حزيران (يونيو) من العام الماضي. وأن الاحصائية النهائية لم تنتهِ بعد، فهي مازالت تعمل علي ادخال اسماء المفقودين ولا يمكن تحديد وقت لانهاء العمل بالاستمارة، لان ذوي المفقودين مازالوا يبلغون عن فقدان ابنائهم.

وسبق لوزارة حقوق الانسان ان كشفت عن وصول عدد الجثث المستخرجة من القصور الرئاسية في تكريت، من ضحايا قاعدة سبايكر إلي597 جثة. وقالت إن (مجموع الجثث التي تم استخراجها من هذه المواقع لضحايا شهداء سبايكر بلغ 597 شهيدًا من خمسة مواقع فقط، وأن فريق العمل مستمر بالبحث في هذه المواقع عن مقابر أخري، والتي سيتم ارسالها إلي دائرة الطب العدلي من أجل فحص الحمض النووي ومطابقته مع عينات دم ذوي الضحايا من اجل التعرف علي هوية الضحايا).

وتابع البيان أن (الوفد اطلع علي مكان تنفيذ جريمة اعدام الشهداء في احد القصور الرئاسية علي ضفة نهر دجلة، والتي تم خلالها رمي جثامين الشهداء في مياه النهر).

علي صعيد متصل، نفت وزارة حقوق الانسان العراقية إجراء أي عمليات دفن سرية في مقبرة وادي السلام بالنجف، لضحايا جريمة سبايكر.

المصدر : مواقع عراقية

انتهي** 2344