'داعش' يزيل منصات ساحة الاحتفالات ويجلد ثلاثة مدنيين بتهمة 'سب' البغدادي بالموصل

طهران - 23 حزيران - يونيو - ارنا - أفاد مصدر محلي في محافظة نينوي العراقية، الثلاثاء، بأن 'داعش' قام بإزالة منصات ساحة الاحتفالات الواقعة وسط مدينة الموصل، فيما جلد عناصر التنظيم ثلاثة مدنيين بتهمة 'سب' زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن 'مسلحي تنظيم داعش الارهابي قاموا، اليوم، بإزالة منصات ساحة الاحتفالات الواقعة مقابل هيئة المعاهد الفنية في منطقة المجموعة الثقافية وسط نينوي'، مبيناً أن 'التنظيم وصف هذه المنصات بأنها منصة الطواغيت واحتفالات اهل الكفر والردة، فضلاً عن استخدامها من بعض الاهالي لإجراء الاتصالات الهاتفية'.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن 'التنظيم قام بجلد ثلاثة مدنيين بـ50 جلدة بتهمة سب الخلفية وأبيه وجده، بسبب ما آلت إليه نينوي من اوضاع متردية، ونقص في الخدمات وانقطاع في التيار الكهربائي وقلة في المواد الغذائية'.

يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة 'داعش' منذ (10 حزيران 2014)، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلي فرض رؤيته 'المتطرفة' علي جميع نواحي الحياة في المدينة، فيما تتواصل الضربات الجوية علي مواقع التنظيم في المحافظة وغالبا ما تسفر مقتل وإصابة العديد من عناصره.

انتهي ** 1837