نائب من حزب الله يدين الاعتداء علي المساجين في سجن رومية المركزي

بيروت/ 23 حزيران/ يونيو/ إرنا – دان عضو كتلة «الوفاء للمقاومة» التي تضم نواب حزب الله في البرلمان اللبناني النائب نوار الساحلي الاعتداء علي عدد من المساجين في سجن رومية المركزي، والتي أثارت ردود فعل من مختلف القوي والقيادات السياسية في لبنان.

وتناقلت وسائل الإعلام اللبنانية قبل يومين مقاطع فيدو مسربة من داخل سجن رومية، تكشف عن تعرض ثلاثة من السجناء التكفيريين من المتهمين بإثارة أعمال شغب وفوضي في السجن، للضرب والشتم علي أيدي مجموعة من عناصر قوي الأمن الداخلي.

ووصف النائب الساحلي في تصريح له اليوم الثلاثاء الاعتداء علي السجناء في سجن رومية واصفًا إياه بأنه 'غير المبرر وغير الاخلاقي'، مؤكداً علي ضرورة 'محاسبة المشاركين فيها مسلكيًا وقضائيًا من قبل الجهات العسكرية والقضائية صاحبة الاختصاص'، مشددًا علي 'أن هذه الاعمال هي اعمال منافية للاخلاق الدنيا وفيها انتهاكات صارخة لحقوق الانسان'.

وطالب النائب الساحلي السلطات اللبنانية بـ'حسن معاملة السجين الإنسان، قبل كل شيء، اثناء التحقيق، وخلال فترة سجنه، وعدم الاساءة اليه'، موضحاً ان 'هذا ما دعت اليه الشرائع السماوية ورعته القوانين المعتمدة واهمها قانون حقوق الانسان'.

وشدد عضو كتلة «الوفاء للمقاومة» علي أن 'السجين صاحب حقوق يجب مراعاتها وحمايتها بالكامل بمعزل عن محاسبته عن جرمه الذي يكون بحسبِهِ من دون زيادة '.

بدوره حمل رئيس تكتل «التغيير والاصلاح» النيابي النائب العماد ميشال عون «فرع المعلومات» التابع لقوي الأمن الداخلي مسؤولية حادثة سجن رومية، قائلاً: 'هذه ليست المرة الاولي التي يقوم فيها الفرع بتجاوزات من هذا النوع'.

ولفت العماد عون في تصريح له اليوم الي ان المظاهرات التي شهدتها بعض المناطق اللبنانية احتجاجًا علي حادثة سجن رومية إنما حدثت لأن الدولة أحجمت عن اخذ القرارات بحق المخالفين، وقال: 'ما حصل في الشارع مضر بالأوضاع الامنية وبالهدوء والاستقرار في البلد'.

انتهي *(4)* 381* 1718