برلماني عراقي يطالب بمحاكمة سياسيين وردوا في ويكيليكس بتهمة 'الخيانة العظمي'

طهران - 23 حزيران - يونيو - ارنا - طالب رئيس كتلة تيار الإصلاح في البرلمان العراقي هلال السهلاني، الثلاثاء، مجلس القضاء الأعلي والادعاء العام بالتحقيق مع سياسيين وردت أسمائهم ضمن وثائق 'ويكيليكس'، فيما شدد علي أهمية إحالتهم للمحاكم بتهمة 'الخيانة العظمي' في حال ثبوت صحة هذه الوثائق.

وقال السهلاني في حديث لـ السومرية نيوز، إن 'ما كشفهُ موقع ويكيليكس من وثائق أثبتت تعاون بعض الأطراف السياسية والإعلامية في البلاد مع المملكة العربية السعودية هو أمر خطير'، لافتا الي أن 'ذلك يستدعي وقفةُ جادة من قبل كل الأطراف وفي مقدمتهم مجلس القضاء الأعلي والادعاء العام لفتح تحقيق موسع وجمع هذه الوثائق والتحقيق المباشر مع الجهات التي وردت ضمن هذه الوثائق'.

وأضاف السهلاني، أن 'ثبوت صحة هذه الوثائق يستدعي إحالة المتورطين للمحاكم بتهمة الخيانة العظمي للبلاد والتي تستدعي إنزال اشد العقوبات بهم'، محذراً من 'المحاولات الجارية في سبيل لملمة هذه الفضيحة الكبري'.

وشدد السهلاني علي 'ضرورة أن تكون مصالح العراق هي العليا وان يصار للاحتكام للقضاء في مثل هذه القضايا الحساسة والتي تمس أمن البلاد وسيادتها واستقلالها'.

وكان رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري شدد، اليوم الثلاثاء (23 حزيران 2015)، علي ضرورة التأكد والتثبت من وثائق 'ويكيليكس'، مشيراً إلي أن التثبت منها هي مهمة مجلس النواب.

ونشر موقع ويكيليكس ، (الجمعة 20 حزيران 2015)، 60 ألف برقية دبلوماسية يقول إنها مسربة من وثائق المؤسسات الدبلوماسية السعودية، وتعهد الموقع بنشر أكثر من 500 ألف وثيقة، ولفت مراقبون الي أن هذه الوثائق، إذا ثبتت صحتها، ستلقي الضوء علي دعم السعودية للمعارضة السورية والجماعات المتمردة فيها و بعض الجماعات والشخصيات السياسية في العراق.

انتهي ** 1837