افخم: الاجتماع الثلاثي بين ايران و العراق و سوريا فرصة مناسبة لحل مشاكل المنطقة

طهران/24حزيران/يونيو/ارنا- قالت المتحدثة بإسم الخارجية الايرانية مرضيه افخم، ان الاجتماع الثلاثي الذي سيجمع وزراء داخلية كل من ايران و العراق و سوريا المزمع عقده قريبا في بغداد، يمثل فرصة قيمة لمواجهة المشاكل التي تعاني منها دول المنطقة سيما الارهاب.

واضافت افخم اليوم الاربعاء في مؤتمرها الصحفي الاسبوعي، ان اجتماع وزراء الداخلية للدول الثلاث يعطي زخما للتعاون المشترك فيما بينها و يأتي في اطارتنفيذ الاتفاقيات المبرمة .

وفي جانب اخر من تصريحاتها تطرقت افخم إلي المزاعم بشأن اجراء ايران محادثات مع حركة طالبان و كذلك زيارة ممثلين عن حركة طالبان الارهابية الي ايران، موضحة بان موقف ايران المبدئي قائم علي التنديد بأعمال الجماعات الارهابية لذلك فان اثارة مثل هذه التهم يأتي في اطار الحملات الاعلامية المغرضة.

وتابعت قائلة ان ايران تدعو الي ارساء اسس السلام و الاستقرار في افغانستان و تعتقد ان افغانستان قادرة علي اجتياز العقبات التي تواجهها كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت دوما استعداها لمساعدة افغانستان في تجاوز هذه المرحلة الصعبة و المضي قدما نحو التقدم و السلام.

وبشأن تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة للامم المتحدة حول جرائم الكيان الصهيوني في غزه اوضحت افخم، ان العدوان الصهيوني الوحشي علي غزه و فرض الحصار علي القطاع، كانت جريمة باتت وسائل الاعلام الصهيونية عاجزة عن تكتمها ، حيث اطلع الراي العام العالمي علي الهجوم الصهيوني الغاشم علي المستشفيات و المناطق السكنية.

وفيما يتعلق بالتوصل إلي إتفاق محتمل وتاثيره علي العلاقات بين ايران و امريكا، اوضحت افخم ان الاتفاق النووي يأتي ضمن برنامج ايران النووي السلمي، بالاضافة إلي ذلك فان الاتفاق يجري بين ايران و مجموعة 1+5 و ليست هناك قضية ثنائية في هذا الاتفاق.

واضافت في الوقت نفسه، ان الاتفاق المحتمل يفسح المجال امام تعزيز التعاون بين مختلف الدول و اقتحام مجالات جديدة، موكدة ان الغاء العقوبات سيوفر أفضل الفرص للتعاون و اتخاذ آليات اقتصادية.

كما اشارت افخم في جانب اخر من تصريحاتها الي تقرير الإتحاد الاوروبي بشأن اوضاع حقوق الانسان في ايران، واضافت ان ايران ترفض هذا التقرير و تدعو في الوقت ذاته مسؤولي الاتحاد الاوربي الي التحلي برؤية أكثر واقعية وعقلانية تجاه ايران.

إنتهي**1110** 2344