الادميرال سياري: القوة البحرية وفرت مصالح البلاد في المياه البعيدة

بوشهر / 25 حزيران / يونيو /ارنا- اكد قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري بان المنجز الاهم للقوة البحرية اليوم هو ارساء الامن في الحدود المائية وتوفير مصالح البلاد في المياه البعيدة.

وفي تصريح ادلي به للصحفيين الاربعاء علي هامش زيارته لاسر الشهداء في المنطقة البحرية الثانية للجيش الايراني في بوشهر جنوب البلاد، قال الادميرال سياري، ان القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وفرت الامن في نطاق مسؤوليتها في الحدود المائية والمياه البعيدة والبحار الحرة.

وتابع قائلا، انه في فترة الدفاع المقدس قامت السفن الحربية الايرانية في المنطقة البحرية الثانية بمرافقة نحو 10 الاف سفينة تجارية وناقلة نفط ولم تسمح بتوقف عجلة البلاد الاقتصادية.

واضاف، ان القوة البحرية اليوم ايضا قد وفرت مصالح البلاد بتواجدها في المياه البعيدة ومنها خليج عدن.

وحول احدث معدات القوة البحرية والاكتفاء الذاتي قال الادميرال سياري، ان احدث معدات القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية اليوم هي المدمرة 'دماوند' التي انضمت خلال العام الجاري للاسطول البحري ونامل بان نشهد العام ايضا تدشين سفن حربية وغواصات جديدة.

واكد بان القوة البحرية تسعي لتصنيع سفن حربية قادرة علي التواجد في المياه البعيدة وان تمتلك الامكانيات اللازمة للدفاع عن نفسها.

وحول المجموعة البحرية الـ 34 قال، ان هذه المجموعة البحرية التي تضم مدمرة 'البرز' والفرقاطة 'بوشهر' عادت الي البلاد في ختام مهمتها التي استمرت 75 يوما في خليج عدن وتوفير الامن للسفن التجارية وناقلات النفط والتصدي للارهاب البحري.

وقال الادميرال سياري، كما ان المجموعة الـ 35 التي تضم مدمرة 'الوند' والفرقاطة 'بندرعباس' قد توجهت خلال الايام الاخيرة الي باب المندب والبحر الاحمر لتوفير الامن وعرض اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية.

انتهي ** 2342