القوة البحرية الايرانية رافقت اكثر من الفي سفينة تجارية وناقلة نفط في المياه الحرة

بوشهر / 25 حزيران / يونيو /ارنا- اعلن قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري ان المجموعات البحرية الموفدة من قبل سلاح البحر الايراني قد رافقت اكثر من الفي سفينة تجارية وناقلة نفط في المياه الحرة لغاية الان.

وقال الادميرال سياري في تصريح للصحفيين مساء الاربعاء في مدينة بوشهر جنوب البلاد، انه وفقا لتوجيهات واوامر القائد العام للقوات المسلحة الايرانية فان تواجد القوة البحرية للجيش ملزم في المياه الحرة التي تشمل المحيط الهندي وباب المندب والبحر الاحمر والبحر الابيض المتوسط وبحر الصين والمحيط الهادئ.

واضاف، انه وفي ضوء تواجد مجموعاتنا البحرية في المياه البعيدة، ينبغي علينا تحديث معداتنا ايضا وان تكون جاهزة للعمل.

واكد الادميرال سياري بان القوة البحرية الايرانية قد بلغت اليوم مرحلة الاكتفاء الذاتي في اعداد الكوادر البشرية والانتاج الوطني في تصنيع المعدات وقطع الغيار اللازمة.

واكد قائد القوة البحرية الايرانية بان الاعتماد علي التقنية الوطنية في اعداد الكوادر البشرية وتصنيع المعدات وقطع الغيار اللازمة يعزز القدرة علي مواجهة التهديدات، واضاف، ان القوة البحرية اليوم معتمدة في جهوزيتها علي نفسها ولهذا السبب فقد تمكنا في ظروف الحظر من الوقوف علي اقدامنا وان لا يلحق الضرر بنا.

واوضح بان تطوير معدات القوة البحرية لا يعني الاعتداء علي حدود الاخرين بل للحفاظ فقط علي المصالح الوطنية وتوفير الامن لاقتصاد البلاد.

وصرح الادميرال سياري بان تصنيع المدمرات مدرج في جدول اعمال القوة البحرية وقد بدانا هذه السياسة بتصنيع المدمرة 'جماران' ومن ثم المدمرتين 'دماوند' و'سهند' وسفن حربية اخري، كما ان صنع فرقاطات قاذفة للصواريخ مدرج في جدول الاعمال.

واكد بان استخدام الفرقاطات قاذفة الصواريخ والمدمرات ياتي في سياق الدفاع عن الحدود المائية والحفاظ علي مصالح ومنافع البلاد واضاف، انه وفقا للقوانين والقرارات الدولية وبناء علي الحاجات فان للقوة البحرية الايرانية الحق بالتواجد في جميع المحيطات والمياه الدولية الحرة.

انتهي ** 2342