وزير النفط الكويتي يأمل بتحسن أسعار النفط خلال الربع الأخير من العام الحالي

الكويت/ 25 حزيران / يونيو /ارنا- أشار وزير النفط الكويتي الي احتمال تحسن أسعار النفط خلال الربع الأخير من العام الحالي مؤكداً حدوث انفراجات في أزمة اغلاق حقلي النفط الخفجي و الوفرة المشتركين بين السعودية و الكويت و طموح بلاده الي تحقيق انتاج أربعة ملايين برميل يومياً.

توقع وزير النفط الكويتي الدكتور علي العمير أن تتحسن أسعار النفط خلال الربع الأخير من العام الحالي مشيرا الي انخفاض المخزون العالمي من النفط وتوقف العديد من منصات الحفر.

واكد العمير في تصريح صحافي ان استمرار انخفاض المخزون وتوقف المنصات سيؤدي إلي ارتفاع الأسعار وتحسنها قائلا وصلنا لمرحلة يصعب فيها انخفاض الأسعار.

وشدد الوزير الكويتي علي ان تحسن الاسعار يقترن بالنمو العالمي وكلما تحسن النمو العالمي في شرق اسيا وامريكا وأوروبا والشرق الأوسط كلما تحسنت الاوضاع مشيرا الي ان منظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) لاحظت انخفاض في زيادة المعروض من النفط في الاسواق العالمية وهو ما سيساهم في تحسن الأسعار شيئا فشيئا.

واشار العمير الي ان مجلس إدارة مؤسسة البترول والإدارة التنفيذية يسعون لإنجاز أكبر قدر من المشاريع ومنها مشروع الوقود البيئي الذي وصلت فيه نسب الإنجاز لمرحلة طيبة.

وأكد العمير وصول الميزانية الإجمالية لكامل الحزم الرئيسية لمصفاة الزور متضمنة الحزمتين الرابعة والخامسة إلي أكثر من 5 مليارات دينار مبينا أن مؤسسة البترول ماضية في تنفيذ المشروع لاسيما وأن الاستثمار مبني علي دراسة جدوي صحيحة ولها مردود طيب علي التنمية والصناعة النفطية.

وحول مصفاة روتردام قال العمير أن قرار بيع المصفاة اتخذ ونبحث أفضل فرصة للبيع خصوصا وأن المصافي علي مستوي العالم عليها طلب وبالأخص في أوروبا مشيرا إلي أن المؤسسة تبحث أفضل الفرص المناسبة بالنسبة للمصفاة.

وعن آخر التطورات في إغلاق حقلي الخفجي والوفرة الذي توقف انتاجهما بسبب خلافات بين السعودية و الكويت أكد العمير علي أن هناك لجنة ثنائية مشكلة بين الجانبين يترأسها من الكويت الشيخ محمد العبدالله ومن الجانب السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان مبينا أن اللجنة عقدت أول اجتماعاتها في الرياض مؤخرا.

وتوقع العمير أن تسير المناقشات بين الطرفين نحو الانفراج قريبا لاسيما وأن الطرفين لديهما عزم علي طي هذا الملف حيث أن هناك مصالح مشتركة بين البلدين ونسعي لإنجازها وعودة الإنتاج من الحقلين كما كانت عليه في السابق موضحا انه لا توجد فترة زمنية محددة لعودة الإنتاج.

وبخصوص تعويض الكويت للعجز في الانتاج للنفط جراء إغلاق حقلي الخفجي والوفرة أكد العمير أن الكويت لديها استراتيجية للوصول إلي إنتاج 4 ملايين برميل يوميا بحلول 2020 مشيرا الي ان الكويت ماضية في تنفيذ تلك الاستراتيجية.

وقال في هذا السياق ان الطموح أكبر في زيادة إنتاج الكويت بغض النظر عن ما فقدناه من إغلاق الخفجي والوفرة.

انتهي*34**2344