الامم المتحدة تؤكد دور ايران الايجابي كقوة اقليمية لحل الازمة السورية

نيويورك / 25 حزيران/ يونيو- اشار ستيفان دوغاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للامم المتحدة ، الي زيارة المبعوث الأممي في الشان السوري لطهران، وقال ان ايران كقوة اقليمية لها دور كبير في المفاوضات السياسية لحل الازمة السورية ومن هنا تأتي اهمية زيارة المبعوث الأممي لطهران.

واشار المتحدث الرسمي باسم بان، ستيفان دوغاريك، في تصريح للصحفيين امس الي برنامج المبعوث الاممي الي سوريا ستيفان دي مستورا، بزيارة طهران لاجراء مشاورات لحل الازمة السورية، وقال ان ايران كقوة اقليمية متنفذة، تتمتع بدور كبير لعقد المفاوضات السياسية المثمرة بين التيارات المتنازعة في سوريا.

واضاف : من الطبيعي ان يزور المبعوث الأممي الدول القوية في المنطقة لاجراء المشاورات معها.

ومن المقرر ان يزور المبعوث الأممي، طهران للقاء المسؤولين الايرانيين والتباحث معهم لايجاد حل للازمة السورية.

يذكر ان مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع الممثل الخاص للامم المتحدة لسوريا استيفان دي ميستورا قال ان الازمة السورية لها حلول سياسية فقط .

واعتبر دي ميستورا المفاوضات والمشاورات التي اجراها في جنيف مع الاطراف السورية المختلفة ومندوبي الدول بمن فيهم السفير الايراني بانها كانت ايجابية وبناءة .

قد بحث الجانبان خلال هذا الحوار الهاتفي الذي جري الثلاثاء مستجدات الاوضاع في سوريا ، واكد الجانبان علي اهمية السبل والحلول السياسية لانهاء الازمة السورية .

هذا الاتصال يأتي تمهيداً لزيارة دميستورا إلي ايران لاجراء مزيد من المشاورات .

انتهي** 2344