اتفاقيات سعودية-فرنسية لانشاء مفاعلات نووية و شراء طائرات مدنية و عسكرية

الكويت/ 25 حزيران / يونيو /ارنا- اختتمت لجنة المتابعة المشتركة الفرنسية-السعودية اجتماعها بتوقيع اتفاقيات عدة في المجالات الاقتصادية والعسكرية والسياسية والتجارية بقيمة تبلغ نحو 12 مليار يورو تشمل انشاء مفاعلات نووية و شراء طائرات مدنية ومروحيات عسكرية.

واصدرت وزارة الخارجية الفرنسية الخميس بياناً صحافياً اكدت خلاله ان الجانبين 'وقعا اتفاقا في مجال الطاقة النووية من اجل دراسة جدوي بناء مفاعلين من الجيل الثالث وذلك في اطار برنامج الطاقة الطموح في السعودية'.

واضاف البيان ان الجانب الفرنسي والسعودي وقعا علي عقد لشراء 23 مروحية لوزارة الداخلية السعودية من شركة (ايرباص هيلوكبتر) بقيمة 500 مليون يورو كما وقعا اتفاقا لشراء 30 طائرة ايرباص من طراز (ايه320) و20 طائرة (ايه330) لشركة الخطوط الجوية السعودية بقيمة ثمانية مليارات دولار.

وذكر انه تم توقيع اتفاقين بين مدينة الملك عبدالله للطاقة من جهة وشركة (اندرا وايرسن) من جهة اخري من اجل ادارة النفايات والتدريب في مجالات السلامة النووية بالاضافة الي اتفاق بين المركز الوطني للبحوث العلمية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من اجل بناء هيكل لتنظيم التعاون بينهما في مجال البحث.

وقال ان لجنة المتابعة المشتركة خلصت ايضا الي اتفاق في مجال تمويل الصادرات بين شركة (كوفاس) وصندوق الاستثمارات العامة يهدف الي تسهيل بيع الطائرات.

وفي المجال الصحي وقع الجانبان حسب البيان اتفاقا من اجل اقامة شراكات مستدامة بين الجهات الفاعلة الاكاديمية-الاكلينيكية المختصة في المجالات المتقدمة لاسيما في مجال علاج السرطان والامراض الوراثية والجراحة والامراض المعدية.

وذكر انه تم التوصل الي تفاهم حول آلية تشغيلية بين اعضاء الجمعية الفرنسية للمستثمرين من اجل النمو وصندوق الاستثمارات العامة ترمي الي اقامة حوار دوري كل ثلاثة اشهر مع المستثمرين السعوديين لعرض فرص الاستثمار المتاحة في فرنسا كما وقعا اتفاق تعاون في مجال الصناعة يتيح تعزيز تنظيم عمليات التبادل بين الوزارات المختصة.

وترأس لجنة المتابعة الفرنسية-السعودية المشتركة من الجانب السعودي ولي ولي العهد محمد بن سلمان ومن الجانب الفرنسي وزير الخارجية لوران فابيوس.

و قد التقي محمد بن سلمان خلال زيارته الحالية لباريس الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لبحث سبل تكريس التقارب بين الجانبين اضافة الي الموضوعات الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

انتهي*34 ** 1837