رئيس مجلس الامة الكويتي: سنعمل علي وأد مشروع الفتنة في الكويت

الكويت/ 26 حزيران / يونيو /ارنا-بعد حادث التفجير الأرهابي الذي تعرض له مسجد الأمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) ظهر اليوم قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم ان الارهاب الأسود ومشروع الفتنة الذي أريد له ان يتحقق في الكويت سيتم وأده وقبره بسواعد الكويتيين جميعا .

واضاف الغانم في مؤتمر صحافي عصراليوم عقب حادث التفجير الارهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق بمنطقة الصوابر في مدينة الكويت واسفر عن سقوط حوالي 25 من الشهداء و 50 من المصابين 'اليوم وكما في محطات تاريخية سابقة سيعطي الكويتيون للعالم بأسره درسا في الثبات والوحدة والتلاحم.

واكد الغانم ، نحن أمام خيارين لا ثالث لهما اما ان تنجح الفتنة ومخططات الارهاب في تفريق الكويتيين وشق صفهم او ينتصر الكويتيون في تلك المواجهة الحاسمة' مضيفا اننا 'نري منذ الدقيقة الاولي النتيجة الحتمية لهذه المعركة بتلاحم وتعاضد ووحدة الكويتيين.

واوضح انه عندما اشير الي الكويتيين لن اقول الكويتيون من كافة اطيافهم فاليوم ليس هناك الا طيف واحد ولون واحد وعنوان واحد هو الكويت. وذكر ان تداعي الكويتيون وعلي رأسهم صاحب السمو امير البلاد الي موقع التفجير والتدفق الهائل لجميع الكويتيين علي بنك الدم للتبرع وغيرها من مظاهر التضامن والتلاحم العفوية هي رسائل فورية من الشعب الكويتي لهؤلاء الارهابيين.

ودعا الغانم المولي جلت قدرته الي ان يتغمد الشهداء الابرار بواسع رحمته وان يحشرهم مع الصديقين والاطهار وان يعجل بشفاء المصابين.

وكان أمير الكويت والغانم والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اضافة الي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح وعدد من كبار المسؤولين قد تفقدوا مكان التفجير الارهابي للوقوف علي المشهد علي قرب ومتابعة تطوراته.

انتهي** 34**1463